متحدث الرئاسة من باريس: دوائر مشتركة في المواقف بين مصر وفرنسا بشرق المتوسط وليبيا

الأحد، 06 ديسمبر 2020 04:20 م
متحدث الرئاسة من باريس: دوائر مشتركة في المواقف بين مصر وفرنسا بشرق المتوسط وليبيا
السفير بسام راضى
باريس- محمد الجالي

أكد السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلي فرنسا، ستشهد التباحث في مختلف الملفات السياسية والاقتصادية والعسكرية، مشيرا الي زيارة الرئيس السيسى إلي فرنسا في اكتوبر ٢٠١٧، وزيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلي مصر  في يناير ٢٠١٩، حيث كانتا مهمتين لتدعيم العلاقات.
 
وأضاف "راضى"، في تصريحات للوفد الصحفي الموافق للرئيس السيسى في زيارته لباريس، أن هناك دوائر مشتركة كبيرة بين المواقف المصرية والفرنسية اولها في شرق التوسط والتعاون والبناء ونبذ اي توترات او مشاكل بحيث ان ثروات شرق المتوسط يتم استغلالها لصالح الشعوب.
 
وأوضح "راضى" أن القضية الليبية احد المحاور الرئيسية للزيارة، مشيراً إلي أن موقفي البلدين  يتطابقان في رفض التدخل الخارجي والتعاون مغ المليشيات والمقاتلين الاجانب ومع المسار السياسي وصولا للانتخابات لصالح الشعب الليبي

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا