تحليل كورونا مزيف.. أول تحرك من مجلس النواب بعد تحقيق «صوت الأمة»

الإثنين، 18 يناير 2021 06:45 م
تحليل كورونا مزيف.. أول تحرك من مجلس النواب بعد تحقيق «صوت الأمة»
عادل عقل

 
تقدمت النائبة البرلمانية زينب السلامي، بطلب إحاطة لوزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، بشأن التحقيق الصحفي الذي نشرته «صوت الأمة» في عددها الورقي، وكذا نسختها الإلكترونية السبت 16 يناير الجاري، والذي كشف سماسرة وعصابات تزور تحاليل كورونا لاستخدامها للسفر أو النصب على المواطنين. 
 
واستندت عضو مجلس النواب في طلب الإحاطة الذي قُدم اليوم الإثنين إلى المعلومات التي كشفها تحقيق «صوت الأمة»، وطالبت بسرعة التحرك لإيقاف العصابات التي تنصب على المواطنين، وتستغل اسماء المستشفيات المعروفة، وكذا تدعي أن التقارير الصادرة معتمدة من وزارة الصحة والسكان، وهو ما يؤثر بشكل سلبي على الصحة العامة للمواطنين. 
 
 
وجاء في التحقيق: "مكالمة هاتفية من أحد الأصدقاء قادتنا إلى ما يمكن وصفه بـ«الكارثة».. خطوط متشابكة الأطراف كمافيا كاملة تعمل جميعها في التجارة بآلام البشر؛ وحاجتهم، أسماء معامل ومستشفيات خاصة، وسماسرة متورطون في تزوير تحاليل فيروس كورونا «كوفيد19»، وذلك لنهب جيوب المصريين، ومن ثم الرقص على أوجاعهم. قصص متفرقة، لكن جميعها تشترك في الهدف، وهو «النصب» على المواطنين.
 
 
WhatsApp Image 2021-01-18 at 8.24.21 PM
 
على الفور اجتمع فريق عمل هذا التحقيق؛ للبحث والتقصي في الشكوى الواردة، والوقوف على مدى دقتها، وتتبع أطراف الخيوط التي ستقودنا فيما بعد إلى دهاليز سماسرة التجارة بحياة الناس وصحتهم.
 
"ي. م" مواطنة سورية مُقيمة في مصر مع عائلتها، شاهدت على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) إعلانًا لإجراء تحاليل الكشف عن فيروس "كوفيد 19" دون عناء، أو الانتظار في "طوابير" المعامل المركزية التابعة لوزارة الصحة والسكان، الإعلان جاء فيه: "مستشفى الصفا التخصصي، ترغب في عمل تحليل PCR كورونا المطلوب للسفر؟ وفرنا لك بدون ما تتعب وتنتظر دورك في المعامل الحكومية، تحليل PCR وتسافر أي مكان بنتيجة معتمدة للسفر لجميع دول العالم. (متوفر أيضًا أخذ المسحة من المنزل) المطلوب جواز السفر والرسوم. (ووضع رقمه الهاتفي الذي احتفظنا به دون نشره، مع استعدادنا لتقديمه إلى الجهات المسؤولة)"- هنا انتهى الإعلان. على الفور تواصلت المواطنة السورية مع المستشفى المذكور رغبة منها في إنهاء مصلحتها، دون عناء الانتظار في الطوابير- حسب ما جاء في الإعلان".
 
وبعد نشر التحقيق، توالت ردود الأفعال على الجريدة، وكان معظمها يتقدم ببلاغات للكشف عن حالات مماثلة في محافظات مختلفة مثل المنوفية، والدقهلية، بأسماء المعامل، وشركات إلحاق العمالة المصرية للخارج، والتي تقدم تقارير "مضروبة" للراغبين في السفر. مستغلة أختام وزارة الصحة- ولم يتضح لنا حتى الآن إذا كانت الأختام صحيحة، أم أنها مزورة، وهو ما يعمل عليها فريق عمل التحقيق حتى الآن.
 
WhatsApp Image 2021-01-18 at 6.51.41 PM (1)
WhatsApp Image 2021-01-18 at 6.51.41 PM
 
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا