«اللي اختشوا ماتوا».. الجزيرة تحتفي بذكرى الإرهابي عمر عبدالرحمن

الجمعة، 19 فبراير 2021 08:00 م
«اللي اختشوا ماتوا».. الجزيرة تحتفي بذكرى الإرهابي عمر عبدالرحمن

فى واقعة ينطبق عليها المثل القائل " اللى اختشوا ماتوا"  تناولت صفحات الجزيرة ومنصاتها الإعلامية التى تبث من قطر، ذكرى كبير الإرهابيين، عمر عبد الرحمن، والتى روجت له على أنه شيخ المجاهدين، وتبرز أعماله المتطرفة على أنه كان يعمل في سبيل الله، وغيرها من الترويج لأفكار الإرهابي الكبير، وجماعته الإرهابية.
 
ولا تتوقف قناة الجزيرة عن دعم جماعات الإرهاب في المنطقة، والعمل على الترويج لأفكارهم الإرهابية، وإحياء ذكراهم عبر مناصاتها الإرهابية ولجانها الإلكترونية التى تدعم ليل نهار جماعات الإرهاب والتطرف في المنطقة
 
ولم تتوقف قناة الجزيرة على دعم جماعات التطرف في المنطقة، بل عملت على أن يكون منابرها هو المنبر الرئيسي لاستضافة كبار قيادات الجماعات الإرهابية في المنطقة، للترويج للأفكار التخريبية.
 
وكشف مؤخرا تقرير بالفيديو أعدته مؤسسة ماعت، الدور الإرهابي الذى تلعبه قطر ونظام تميم في المنطقة، من خلال الاعتماد على مجموعة من الإرهابيين والمرتزقة يقودهم مسئولين قطريين، وعلى رأسهم حمد بن ثامر بن محمد آل ثانى، وهو من الشخصيات البارزة فى المجال الإعلامى ، ورئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرةالإعلامية، والذى يعد الذراع الإعلامى للنظام القطري.
 
وأوضح التقرير أن حمد بن ثامر أهم الجواسيس القطرية فى العالم، بعدما أثبت للنظام القطرى براعته فى تنفيذ خططه الإعلامية الهدامة، التي تبث السموم بطريقة عالية من الحرفية والإتقان، وهو من عمل على ظهور الجماعات الإرهابية عبر شاشة الجزيرة، وأنه يعد الرجل الأهم لدى النظام فى ملف الإعلام ولديه العديد من الأسرار فى الكواليس الخفية والقذرة التى تنفذها منابر الدوحة الهدامة.
 
وتابع التقرير المتداول أن حمد بن ثامر هو مسئول بشكل كامل عن الخطاب التحريضى والإرهابي الذى تبثه قناة الجزيرة، إضافة إلى الدعم المستمر للجماعات والتنظيمات الإرهابية في جميع دول المنطقة.
 
 
وكشفت دراسة علمية تحليلية أجراها مركز القرار للدراسات الإعلامية  نشرت مؤخرا فشل قناة "الجزيرة" فى دعواتها التحريضية.
 
وأكدت الدراسة أن قناة الجزيرة ‏تمثل إحدى أدوات التحريض والهدم فى المنطقة العربية، وسلاحًا لقطر، تهاجم به كل من تختلف معه فى السياسات، إضافة لكونها أداة لزعزعة الأمن والاستقرار فى المنطقة العربية.
 
فيما يقول طارق البشبيشي، الخبير في شئون الجماعات الإرهابية، إن قناة الجزيرة تمثل المنبر الرئيسي والأساسي لكل جماعات الإرهاب في المنطقة، فالترويج لكبير الإرهابيين عمر عبد الرحمن ولأفكاره في هذه الفترة، تأكيد على أن هذا المنبر هو منبر التطرف والإرهاب في المنطقة كلها، ولم يكن هو الأول والأخير بل في كل ذكرى لكبار قيادات الجماعات الإرهابية تروج هذه القناة لأفكارهم وبثها للمواطنين على أنهم كانوا مظلومين وغيرها من الأدوات التى تسعى له أن تبرز هؤلاء أنهم على حق.
 
وأضاف الخبير في شئون الجماعات الإرهابية في تصريح لـ"اليوم السابع" أن قناة الجزيرة تمثل خطرا حقيقيا على العالم كله، لما تقوم به من بث مواد إعلامية تحرض على العنف والإرهاب في الدول، بل وتبرز قيادات الإرهاب على أنهم أصحاب حق وأنهم وسطيين وغيره من الأمور التى تلمع هؤلاء الإرهابيين.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا