لعنة كأس العالم للأندية تضرب الأبطال.. بايرن ميونخ يعاني بعد التتويج ومن قبله آخرين

الثلاثاء، 23 فبراير 2021 07:00 م
لعنة كأس العالم للأندية تضرب الأبطال.. بايرن ميونخ يعاني بعد التتويج ومن قبله آخرين

ضربت لعنة مونديال الأندية كثير من الفرق التي توجت به، على مدار السنوات الماضية، فمؤخراً سقط بطل العالم البافاري في أينتراخت الألماني، لتبدأ مرحلة السقوط الكبير، التي يعاني منها ليفربول في الوقت الحالي منذ تتويجه.

وتلقى بايرن ميونخ، الذى جمع "السداسية" القياسية للمرة الثانية عبر التاريخ، هزيمة قاسية في البوندزليجا، حيث فقد 5 نقاط دفعة واحدة فى الصراع على لقب الدورى الألماني، بعدما تعادل مع ضيفه أرمينيا بيليفيلد، بثلاثة أهداف لكل منهما، على ملعب "آليانز آرينا".

وتلقى البافاري، خسارة أمام أينتراخت فرانكفورت 2-1، ويخشي البافاري تكرار الأمر فى دورى الابطال.

ويحل بايرن ميونخ، ضيفا على نظيره فريق لاتسيو الإيطالى فى العاشرة مساء اليوم الثلاثاء، بذهاب دور الـ16 بدورى أبطال أوروبا على ملعب "الأولمبيكو". 

 

ريال مدريد ولعنة التتويج 
وعانى ريال مدريد نفس الأمر، بعد التتويج بمونديال الأندية عام 2018، حيث تعادل في أول مباراة بعد البطولة العالمية، أمام فياريال في "الليجا" بهدفين لكل منهما، ورغم تقدمه في النتيجة حتى الدقيقة 82، وفي المباراة التالية خسر بهدفين نظيفين من جاره ريال سوسيداد.

 


برشلونة ينهار بعد مونديال الأندية 2009

وتعرض برشلونة بعد تتويج عام 2009، بتعادله مع فياريال في الدوري 1-1، ثم الخسارة أمام إشبيلية، ليخرج من الكأس.

ولكن هذا لم يكن أسوأ حصاد لأي بطل مونديالي بعد التتويج، لأن "الملكي" نفسه سقط بقوة بعد اقتناص "نسخة 2014" العالمية، إذ خسر أمام فالنسيا في الدوري، ثم تلقى صفعة أتلتيكو مدريد في كأس الملك، بهدفين دون رد، مما تسبب في خروجه مبكراً من البطولة، في دور الـ16، بعد أقل من شهر واحد على التتويج المونديالي.

        

 

ميلان يهبط بعد مونديال 2007

وتكرر السيناريو نفسه مع فريق ميلان الإيطالي في عام 2007، بعد تغلبه على بوكا جونيورز الأرجنتيني في نهائي كأس العالم للأندية، ليخسر أمام كاتانيا في دور الـ16 أيضاً من كأس إيطاليا، بهدفين لهدف.

وتم إقصاء "الشياطين" من الكأس على يده بعد التعادل في الإياب، وعندما لعب "الروسونيري" في "الكالشيو"، جاء السقوط المؤلم على يد غريمه اللدود، "الأفاعي"، الذي تغلب عليه بنتيجة 2-1 أيضاً.

 

كأس العالم للأندية .. سجل الأبطال والأكثر مشاركة | صحيفة المواطن الإلكترونية

 

وكان ريال مدريد الأكثر تضررا من التتويج بمونديال الأندية، إذ حصد لقب 2017، ليخسر بعدها أول مباراة أمام برشلونة، غريمه الأزلي، بثلاثية ، وسارت نتائجه التالية على طريق مذبذب، وهو ما تكرر في العام السابق، رغم فوزه على إشبيلية في الكأس خلال أول مباراة أعقبت الفوز بنسخة 2016، لكنه خسر أمام الفريق الأندلسي نفسه في "الليجا" بعد شهر فقط، قبل الخروج من كأس الملك على يد سيلتا فيجو في ربع النهائي.

بالفيديو.. رونالدو يهدي ريال مدريد كأس العالم للأندية 2017 - RT Arabic

وخسر إنترناسيونال البرازيلي مباراته الأولى بعد انتزاع لقب 2006 من البارسا، ليتلقى 3 أهداف مقابل هدف وحيد في مواجهة ناسيونال الأوروجواياني، خلال افتتاح النسخة الجديدة من "كوبا ليبرتادورس"، التي غادرها بطل العالم البرازيلي من مرحلة المجموعات بصورة غير متوقعة على الإطلاق.

والطريف أن مواطنه، كورينثيانز، بطل العالم في عام 2000، لقى الهزيمة في مواجهته الأولى بعد المونديال، على يد كلوب أميركا المكسيكي، لكنه أكمل الطريق هذه المرة حتى نصف نهائي الكأس اللاتينية، وعندما تُوّج بلقب 2012 على حساب تشيلسي، تعادل بعدها مباشرة 1-1 مع سان خوسيه البوليفي، ثم خسر مباراته الثالثة أمام تيجوانا المكسيكي، ليغادر «كوبا ليبرتادورس» في دور الـ16

كأس العالم للأندية| الأهلي المصري سجل حافل من المشاركات وميدالية برونزية

وفاز 8 من أبطال المونديال بالمباراة الأولى بعد التتويج، أفضلهم كان برشلونة في 2015، الذي لم يتعرض لأي خسارة طوال 4 أشهر بعد بطولة العالم للأندية، وهو ما حققه البايرن أيضاً بعد نسخة 2013، ولم يتعرض ليفربول بطل 2019 للخسارة إلا بعد شهرين من التتويج، مثلما فعل «البلوجرانا» عقب نسخة 2011 المونديالية.

 

صورة.. قميص برشلونة بشعار مونديال الأندية - الرسالة نت

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا