حقول القمح تزين ربوع المحروسة.. مساحات زراعة "الذهب الأصفر" تتخطى 3 ملايين فدان

الأربعاء، 24 فبراير 2021 01:00 م
حقول القمح تزين ربوع المحروسة.. مساحات زراعة "الذهب الأصفر" تتخطى 3 ملايين فدان

تعمل الحملة القومية لزراعة القمح التي أطلقتها القيادة السياسية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح بإشراف من وزارة الزراعة، على متابعة مزارعي محصول القمح "الذهب الأصفر" من خلال توفير جميع لارشادات للفلاحين حتي موسم الحصاد، بالتزامن مع زراعة جميع السلالات والاصناف الجديدة منذ بداية الزراعة ، ومقاومة للمناخ المتغير
 
وأكد الدكتور عباس الشناوى ، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية أن الحملة القومية لزراعة القمح حققت نجاح كبير فإجمالى المساحات الأراضي المنزرعة بمحصول القمح بلغت 3مليون و420 فدان، مضيفا إن هناك تكليفات من وزير الزراعة، لجميع مديريات الزراعة بالتنسيق مع مركز البحوث الزراعية ومعهد المحاصيل الحقلية بالنزول إلي حقول القمح وتقديم جميع التوصيات والارشادات الفنية خلال متابعة زراعات المحصول وحتى الحصاد. 
 
 
وأشار إلى أن الوزارة تعمل على توفير جميع مستلزمات الإنتاج، خاصة "الأسمدة "، لمحصول القمح وتكليف مديريات الزراعة بعمل مرورية لمتابعة جميع الزراعات الشتوية وخاصة محصول القمح والفول البلدى، وحث المزارعين على زيادة الإنتاج من جميع المحاصيل الاستراتيجية. من جانب أخر أكد الدكتور أشرف السعيد خليل مدير معهد بحوث أمراض النباتات ،أن الجان الفنية بوزارة الزراعة ، تواصل المرور على حقول القمح وتقديم جميع الإرشادات والتوصيات حول طرق الرى والتمسيد لزيادة الإنتاج، مؤكدة أنه بعد المرور على زراعات القمح خلال الفترة السابقة وحتى الآن لم يتم اكتشاف أى إصابات مرض الصدأ الأصفر وحالة القمح جيدة جداً ، لافتا أن الحملات تمت بالتنسيق والتعاون مع مفتشى الإرشاد والمكافحة فى مديريات الزراعة فى المحافظات وتكامل بين كافة قطاعات وزارة الزراعة لمجابهة مرض الصدأ الأصفر للحصول على أعلى إنتاجية للفدان.
 
ومن جانبه قال الدكتور محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية ، إن هناك متابعة لزراعة القمح وخاصة القمح بنظام "المصاطب"، لزيادة الإنتاج الكلى من القمح وترشيد استهلاك مياه الرى، موضحا أن الميزة النسبية لمشروع زراعة القمح على مصاطب تعود إلى عدد من الاسباب منها توفير 25% من مياه الرى، وتوفير الطاقة المستخدمة خلال مرحلة تشغيل الآلات الزراعية خلال الرى والحصاد، وتوفير 15% من البذور المستخدمة فى الزراعة، إضافة إلى زيادة إنتاجية الفدان .

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا