حتى لا ننسى.. هذه المشاهد توثق إرهاب الإخوان في رابعة العدوية

الأحد، 18 أبريل 2021 02:00 م
حتى لا ننسى.. هذه المشاهد توثق إرهاب الإخوان في رابعة العدوية
ارهاب اعتصام رابعه

منذ بداية اعتصام أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية في ميدان رابعة، بمدينة نصر وحتى يومنا هذا، وهو بات رمزا للفوضى والإرهاب والتهديد للشعب المصري، بعدما حول الإخوان الميدان إلى وكر لتجميع السلاح وممارسة العنف والبلطجة.
 
وشهد اعتصام رابعة استخدام المعتصمون للسلاح والتهديد والوعيد للشعب المصري، بعدما خرج في ثورة شعبية ضد حكم المرشد وجماعته الضالة، كما كان منطلقًا لتعطيل وقطع الطرق والتعدي على المنشآت والممتلكات، والتعدي على المواطنين أهالي مدينة نصر.
 
فيديوهات عديدة وثقت جرائم الإخوان في اعتصام رابعة والتهديد بالقتل والسحل للشعب المصرى، وأبرزت مظاهر تسليح وتحريض، كما أنها وثقت التهديدات التي كانت تطلق على منصة رابعة العدوية وبعض المنصات الأخرى ضد الشعب المصرى الذي رفض استمرار حكم الجماعة.
 
لم هذا فقط، فخلال الاعتصام، أعلنت منصة رابعة العدوية إنشاء مجلس للحرب وذلك لمواجهة الإرادة المصرية، في ثورة 30 يونيو، وردد المعتصمون هتاف "لا سلمية بعد اليوم"، متوعدين بالعنف والقتل.
 
كما انتقلت التهديدات والتحريضات على العنف إلى المعتصمين من الأعضاء والمؤيدين، حيث خرج أحد المعتصمين بميدان رابعة العدوية فى فيديو شهير ليحرض على العنف ضد الدولة، متناسيا أن القيادات العسكرية إينذاك استجابت لرغبة ملايين وجموع الشعب المصرى التى خرجت تطالب بإسقاط "مرسى".
 
أحد المتهمين ايضاً فى قتل الرئيس الراحل أنور السادات، عام 1981 والقيادى بتنظيم الجهاد، ظهر في الصورة، حيث هدد "طارق الزمر" المشاركين في ثورة 30 يونيو، قائلا: "ستسحقون جميعًا، وسيكون هذا اليوم، الضربة القاضية لكل المعارضة"، مضيفا، "الذين دعوا لمظاهرات 30 يونيو، كفروا بالصندوق، لقد توعدونا لكنهم سيسحقون جميعًا".
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا