محمد رشاد ومي حلمي.. تصريحات مثيرة للجدل وتبادل للاتهامات رغم الطلاق "صور"

الإثنين، 19 أبريل 2021 11:46 م
محمد رشاد ومي حلمي.. تصريحات مثيرة للجدل وتبادل للاتهامات رغم الطلاق "صور"
محمد رشاد
ريهام عاطف

تصريحات متضاربة بين كلا من محمد رشاد ومي حلمي جعلتهما يتصدران التريند علي محرك البحث جوجل بعد أن حل كلا منهما ضيف ببرنامج "شيخ الحارة والجريئة " فرغم انفصال الثنائي بعد الطلاق الثالث، وبعد عدة مشاكل وقعت بينهما ، ظهر محمد رشاد بالبرنامج بسبب تصريحات طليقته السابقة مي حلمي.
مى حلمي ومحمد رشاد
مى حلمي ومحمد رشاد
تصريحات محمد رشاد
خلال البرنامج رد الفنان محمد رشاد، على الكثير من الاتهامات التي وجهتها له طليقته مى حلمى فى نفس البرنامج ضمن حلقة سابقة، ليكشف عن كثير من المفاجآت كان أولها رده على التصريحات التي أدلت بها أنه سبب إجهاضها في توأم بسبب تعديه عليها بالضرب حيث نفى رشاد هذا الأمر تماما، وأكد أن إجهاضها جاء بسبب خضوعها لعملية شفط وأنه بالعكس كان يتمنى أن يُرزق بأولاد.
 
أما فيما يخص تعديه عليها بالضرب فأكد بالفعل أنه تعدى عليها بالضرب مرة واحدة وكانت بسبب إهانتها لوالدته داخل منزلهم، وهو الأمر الذي جعله لا يتحمل وضربها.
مي حلمي
مي حلمي
استعطاف الجمهور
وكشف المطرب محمد رشاد عن مفاجأة أخرى وهى أن مي حلمي لا تقول الحقيقة وتقوم باستعطافالجمهور وجاء هذا عندما نشرت صورة لها من المستشفى وأنها أصيبت بجلطة بعد إلغاء حفل زفافها الأول، حيث أكد رشاد أنها في نفس التوقيت الذي رفعت فيه هذه الصورة كانت تجلس معه للصلح في أحد الكافيهات ولا تعاني من أى شيء.
مي ورشاد
مي ورشاد
مي حلمي لم تنفق علي البيت 
وعن تصريحات مى حلمي بأنفاقها عليه وعلي  المنزل رد طليقها  محمد رشاد لينفي الأمر تماما، مؤكدا أنه كان يتولى مصاريف البيت بالكامل وكانت تتسبب كل شهر في أن حسابه البنكي كان يصبح خاليا تماما من النقود بسبب رغبتها الدائمة في السفر إلى دبي وكان يحقق لها هذا الأمر.
 
وخلال الحلقة كشف "شيخ الحارة"عن مفاجأة وهو تلقي مي حلمي رسالة رفض الإفصاح عنها خوفا من الخوض في الأعراض بناء على رغبة محمد رشاد، وكشف أن هذه الرسالة كانت سببا في كتابة رشاد بوست "إذا بُليتم فاستتروا".
مي حلمي وتصريحاتها
مي حلمي وتصريحاتها
قضية مي حلمي 
كما كشف المطرب محمد رشاد، خلال الحلقة، مفاجأة وهو أن مي حلمي عليها حكم وقضية، حيث قال إنهم ذات يوم أوقفهم أحد الكمائن وكشف له ضابط الشرطة بعد البحث عن بطاقة زوجته بأن عليها قضية وحكم وأنها كانت تسكن في دار السلام وقت صدور الحكم ولكنه رفض الكشف عن نوع القضية.
 
 
للاطلاع على أبرز وأهم الأخبار والأحداث يرجى الاشتراك بالصفحة الرسمية لموقع صوت الأمة.. اضغط هنا 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا