صدام جديد.. لماذا استدعى الاتحاد الأوروبي السفير الروسي؟

الثلاثاء، 04 مايو 2021 01:00 م
صدام جديد.. لماذا استدعى الاتحاد الأوروبي السفير الروسي؟

صدام روسي أوربي جديد علي خلفية العقوبات التي فرضتها موسكو علي 8 من الدبلوماسيين الأوربيين، وهو ما أدي إلي قيام الهيئة الأوربية باستدعاء السفير الروسي لدي الاتحاد الأوربي لتسليمه احتجاجا رسميا علي هذه العقوبات، والتي شملت رئيس البرلمان الأوروبي ومفوّضة، وفق ما أعلنت المفوضية الأوروبية.

 

من جانبه قال بيتر ستانو المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي إنأنه تم استدعاء السفير الروسي ويُفترض أن يستقبله بعد الظهر الأمين العام للمفوضية الأوروبية والجهاز الأوروبي للعمل الخارجي. حيث سننقل إليه إدانة صارمة ورفضاً لهذا القرار".

وأضاف المتحدث باسم وزير الخارجية الأوربية أن القرارات الروسية وفر  هذه العقوبات تقف وراءها دوافع سياسية بحتة، كما أنها تفتقر إلى أي أساس قانوني".

 

الجدير بالذكر أن روسيا أصدرت قرارا بمنع دخول ثمانية مسئولين أوروبيين إلى أراضيها، رداً على العقوبات التي فرضها التكتل على مواطنين روس بسبب حبس المعارض الروسي أليكسي نافالني.

 

وقالت "الخارجية الروسية " إن من بين الممنوعين من دخول البلاد فيرا يوروفا نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية المعنية بالقيم والشفافية، وديفيد ساسولي رئيس البرلمان الأوروبي، وجاك مير العضو في الوفد الفرنسي بالجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

 

ويري العديد من المراقبين أن استدعاء السفير الروسي يمثل أحدث حلقة في التوترات الدبلوماسية المتزايدة بين الجانبين منذ بداية عام 2021، عندما طردت موسكو دبلوماسيين أوروبيين خلال زيارة رسمية قام بها الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي إلى موسكو.

 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا