بعد قرار إعادة الهيكلة.. هل يؤثر تخفيض عدد العاملين بوحدات الفيروسات الكبدية على المبادرة؟

الثلاثاء، 03 أغسطس 2021 01:26 م
بعد قرار إعادة الهيكلة.. هل يؤثر تخفيض عدد العاملين بوحدات الفيروسات الكبدية على المبادرة؟
أحمد سامي

حققت مصر نجاحا كبيرا في السيطرة علي الفيروسات الكبدية من خلال القضاء على مرض التهاب الكبد الفيروسي، من خلال مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس "سي" والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية تحت شعار "100 مليون صحة"، والتي نجحت في الحد من الإصابة السنوية الجديدة بهذا المرض  بنسبة 92٪، و أيضا انخفاض نسب الاصابة بـ "فيروس بي"، حيث ساهمت إجراءات مواجهته مؤخرا الحد منه بشكل كبير .
 
ومؤخرا قرر الدكتور وحيد دوس رئيس اللجنة القومية لمكافحة للفيروسات الكبدية بإعادة هيكلة الوحدات وتخفيض عدد العاملين بداخلها وهو ما أثار حالة من الإحباط لهؤلاء العاملين الذين كانوا يأملون بتقدير دورهم في نجاح المبادارات العلاجية وتثبيتهم بدلا من التخلي عنهم.
 
في هذا السياق، قال "م.ص" أحد الإداريين بوحدة حميات بمحافظة المنوفية لمكافحة الفيروسات الكبدية، إنه فوجئ بقرار اعادة هيكلة الوحدة وتخفيض العاملين بها إلي "مدير طبي، وصيدلي، وإداري" فقط ، رغم أن هذه الوحدة تخدم 66 قرية بما يقارب مليون نسمة ولا يوجد وحدات أخرى فهي الوحيدة التي تخدم محافظة المنوفية بعد غلق وحدات أخرى، مضيفا أن الوحدة تستقبل مرضى فيروس سي وتم استنقبال أكثر من 20 ألف مريض وتم علاج أكثر من 8 آلاف مريض.
 
وأضاف "م.ص" في تصريح خاص لـ"صوت الأمة"، أن المريض بفيروس بي يتم متابعته على مدى الحياة ويتم صرف العلاج لهم وكل 3 شهور ويتردد على المركز لمتابعته واعطاء العلاج، مضيفا أن المريض الذي لا يحتاج لعلاج يتم متابعته دوريا كل 6 أشهر لأن هذا المرض معدي ومستمر مدى الحياة، ويتم عمل (سونار واشاعات وتحاليل بي سي ار) بعد العلاج وهذا يحتاج إلي عدد كافي لمتابعة هذه الحالات.
 
وأكد أن تقليص عدد العاملين بالمركز إلي ثلاثة أشخاص يصعب من عملية متابعة المرضى ويجعل من المستحيل القدرة على خدمتهم، لأن هناك خطوات كثيرة يتم العمل بها مع المريض ومن الصعب إلقاء الحمل كله على ثلاثة أشخاص للقيام بكل هذه المهام، مضيفا أنه تم إرسال مذكرة لرئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بعدم القدرة على تشغيل الوحدة بهذا العدد ومتابعة المرضى.
 
من جانبه أكد "م. إ" إداري بمركزالفيروسات الكبدية بحميات أسوان، أن المركز هو الوحيد الموجود على مستوى محافظة أسوان ويخدم العديد من المرضى بـ"فيروس سي" و"فيروس بي" وهناك حالات كثيرة تتردد ع المركز للمتابعة وصرف العلاج المجاني، مضيفا أن هذا القرار كان مفاجأة بالنسبة للوحدة خاصة أن هناك رصيد مالي بصندوق المركز يكفى مرتبات العاملين لسنوات فلماذا يتم تقليص عدد الموظفين رغم أنه لا يوجد أزمة مالية؟.
 
وأضاف" م.أ" في تصريح خاص لـ"صوت الأمة" أن تخفيض عدد الموظفين الذين يعملون في الوحدة منذ أكثر من 5 سنوات ويتم خصم تأمينات منهم منذ عام أملا في التثبيت، لن يؤثر على العامل فقط ولكنه سيؤثرعلى العديد من الأسر، مضيفا أن هؤلاء العمال قدموا خدمات كبيرة في تنفيذ المبادارات الرئاسية ولديهم من الخبرة الكثير في العمل في هذا المجال، وكان من الممكن تخفيض مرتبات العاملين بدلا من تسريحهم بهذه الطريقة رغم أنهم يمتلكون عقود يتم تجديدها سنويا.
 
وفي هذا السياق، حاولنا التواصل بكافة الوسائل مع رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، لتوضيح تفاصيل قرار تخفيض عدد الموظفين، ولكن دون جدوى.
 
وحصلت "صوت الأمة" على الخطاب الذي أرسلته اللجنة القومية للفيروسات الكبدية إلي إحدى مراكز الفيروسات بالمحافظات والذي جاء نصه" بمناسبة نجاح مبادرة 100 مليون صحة بهدف القضاء علي فيروس "c" التي كان لوحدة علاج الفيروسات الكبدية طرفكم دور كبير في المساهمة في نجاحهان ما أدى إلي الإنخفاض الكبير في إجمالي عدد المرضى الذين يترددون على وحدتكم (مرضى جدد مرضي متابعة، مرضى أورام كبد) لذا قرر المكتب التنفيذي للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية- ترشيدا للنفقات والمحافظة على حسن إدارة المال العام، أن يكون الهيكل الإداري للوحدة طرفكم كالتالي:
 
1-مدير طبي بمكافأة شهرية 3000 جنيه
 
-2مسئول مالي وإداري بمكافأة شهرية 2000 جنيه
 
3-عدد (1) صيدلي يوميا: مكافأته "80/90/100 جنيه طبقا لدرجته العلمية
 
a2dfd521-0e69-42b3-89c9-35511ec0bd77
 
 وكشفت الدكتورة هالة زايد، وزارة الصحة والسكان، إن مصر تمكنت من خفض معدلات انتشار الالتهاب الكبدي الفيروسي بي من 4.5% إلى أقل من 1%، وخفض معدل انتشار المرض بين الأطفال لأقل من 15 عاما إلى 0.1%.
 
وطالبت اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية الحالات التي انتهت من علاج فيروس سي بالحرص على التطعيم ضد فيروس بى، مؤكدة أنه ضرورة لتأمين المريض ضد الإصابة، مضيفة إن الطعم متوفر فى جميع مراكز علاج الفيروسات الكبدية، مضيفة أن البرتوكولات العلاجية المعتمدة توصى بالحصول على التطعيم عقب الانتهاء من علاج فيروس س.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا