«السيسي» أوصى بتنفيذ برامج مساندة للمرأة الريفية بقروض إنتاجية وتثقيف مالي.. إتاحة 4.6 مليون جنيه لصندوق التنمية المحلية لمشروعات 3 آلاف سيدة

الخميس، 28 أبريل 2022 11:00 م
«السيسي» أوصى بتنفيذ برامج مساندة للمرأة الريفية بقروض إنتاجية وتثقيف مالي.. إتاحة 4.6 مليون جنيه لصندوق التنمية المحلية لمشروعات 3 آلاف سيدة
نيرمين ميشيل وسامي بلتاجي

 
 
أكد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، أن مشروعات التعاون بين وزارة التنمية المحلية، وبرنامج الغذاء العالمي، تأتي لخدمة الهدف السابع عشر من أهداف التنمية المستدامة، وهو الشراكات من أجل التنمية؛ كما تأتي في إطار الخطة الاستراتيجية القطرية لبرنامج الغذاء العالمي، 2018 – 2023، وتتسق مع الهدف الوطني الثامن، في رؤية مصر 2030، وهو تعزيز الريادة المصرية، وهدفه الفرعي، تعزيز الشراكات إقليمياً ووطنياً.
 
هذا، وأعلن اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، عن إتاحة 4.6 مليون جنيه، بالتنسيق مع برنامج الغذاء العالمي، لصندوق التنمية المحلية، لتنفيذ مشروعات لصالح 3 آلاف سيدة، عن طريق الإقراض متناهي الصغر، وتدريب ريادة الأعمال للنساء الريفيات؛ مؤكداً أن التعاون المشترك يهدف إلي رفع مستوى معيشة السيدات، وخاصةً المعيلات عن طريق التدريب، وفتح المجال لتسويق منتجاتهم، من خلال منصة «أيادى مصر»، وحصول المرأة على قروض ميسرة، لإقامة مشروع أو التوسع فيه وتحسين دخل المرأة المعيلة.
 
وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وفي كلمته، خلال احتفالية تكريم المرأة المصرية والأم المثالية، في 21 مارس 2021، كان قد كلف جهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصفر، ووزارتي التضامن الاجتماعي، والزراعة واستصلاح الأراضي، مع المجلس القومي للمرأة، بتنفيذ برامج مساندة للمرأة الريفية بقروض إنتاجية وتثقيف مالي؛ وأوصى «السيسي» البنك المركزي المصري، بدراسة الإجراءات لمنع التمييز القائم على الجنس، للوصول للقروض والتمويل، لمراعاة ظروف المرأة الأكثر احتياجاً.
 
هذا، وأشار اللواء محمود شعراوي، إلى التوسع في استخدام منصة «أيادي مصر»، لتشجيع التسويق الإليكتروني، وإتاحة فرص التدريب المهاري والترويج للمنتجات اليدوية، خاصةً للمرأة.
 
وأضاف وزير التنمية المحلية، أن هناك خطة عمل مقترحة، تستهدف الوجهين البحري والقبلي، وسيتلقى خلالها عدد من المشاركين والقادة المجتمعين جلسات توعية؛ كما سيتلقى عدد من النساء والشباب، من منتجي الحرف اليدوية، تدريباً مهنياً متخصصاً، لتمكينهم من تحسين جودة منتجاتهم، ولتسجيلهم كباعة نشطين على المنصة؛ مع تعزيز قدرات 30 من فريق صندوق التنمية المحلية على إدارة محافظ الإقراض وريادة الأعمال.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا