الغرب يواصل هجومه على روسيا.. البيت الأبيض يدعم كييف.. وأستراليا تحظر واردات الذهب الروسى

الأحد، 03 يوليه 2022 11:00 م
الغرب يواصل هجومه على روسيا.. البيت الأبيض يدعم كييف.. وأستراليا تحظر واردات الذهب الروسى

 
 
 
يواصل الغرب هجومه على روسيا، في ظل استمرار الحرب الروسية الأوكرانية، حيث أكد منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، أن الوقت لم يحن بعد لمفاوضات السلام بين روسيا وأوكرانيا، وفقا لروسيا اليوم.
 
 
وقال منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، أن الآن يجب على الولايات المتحدة أن تستمر في دعم أوكرانيا وهو ما نقوم به، ويجب على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بنفسه أن يقرر متى وماذا وتحت أي ظروف سيكون هذا انتصارا له، ولكن حتى فولوديمير زيلينسكي سيخبرك أنه ليس من الصواب الآن لإجراء هذا الأمر.
 
وتابع منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، : من جهته لم يظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أي علامات على الاهتمام بالمفاوضات، موضحا أن الولايات المتحدة الأمريكية ستواصل تقديم المساعدة العسكرية إلى كييف، والتي تجاوزت بالفعل 7 مليارات دولار من الولايات المتحدة وحدها.
 
ولفت منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، إلى أن التسوية الدبلوماسية تعتبر الطريقة الوحيدة الممكنة لحل الأزمة في أوكرانيا، بينما نخصص في الوقت نفسه مساعدة عسكرية جديدة لأوكرانيا، موضحا أن الرئيس الأمريكي جو بايدن شدد على وجه التحديد أن بلاده ستقدم لأوكرانيا هذا النوع من الدعم طالما استغرق الأمر.
 
فيما قال أنتوني ألبانيز رئيس وزراء أستراليا، إن بلاده ستحظر واردات الذهب الروسي، وأضاف رئيس وزراء أستراليا: سنمنع دخول أكثر من 16 وزيرا روسيا إلى بلادنا ، وسنزود أوكرانيا بـ 14 ناقلة جنود و 20 مركبة "بوشماستر".
 
بدورها قالت وزارة الدفاع البريطانية، إن إيجاد حل شبه دستوري لضم خيرسون أولوية للرئاسة الروسية، الكرملين، وأضافت وزارة الدفاع البريطانية، أن روسيا قد تتلاعب بنتيجة استفتاء ضم خيرسون لتظهر نتيجة ترضيها، موضحة أن روسيا تحاول إضفاء الشرعية على احتلالها لمنطقة خيرسون الأوكرانية.
 
في المقابل أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، الكرملين دميتري بيسكوف، أن الغرب يراهن اليوم على استمرار الصراع في أوكرانيا، تحت قيادة الولايات المتحدة، ولا يُسمح للأوكرانيين حتى بالتفكير والتحدث عن السلام، وأضاف المتحدث باسم الرئاسة الروسية، أنه حاليا تراهن الدول الغربية بقوة على استمرار الحرب، وهذا يعني أن الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، لا تسمح للأوكرانيين بالتفكير والتحدث عن السلام أو البحث فيه، مشيرا إلى أنه يتوجب على أوكرانيا فهم الشروط الروسية لإنهاء الأزمة.
 
 
 
وتابع المتحدث باسم الرئاسة الروسية، الآن تراجعت الدعوات والمبادرات لتهدئة الوضع. لكن ليس لدينا شك في أن الفطرة السليمة سوف تسود عاجلا أم آجلا، وعند القادة الغربيين، سيحين دور المفاوضات مرة أخرى لكن قبلها يتعين على الأوكرانيين أن يفهموا مرة أخرى جميع شروطنا، إنهم يعرفونها جيدا، فقط اجلسوا إلى طاولة المفاوضات. وسجلوا تلك الوثيقة التي تم الاتفاق عليها من نواح كثيرة.
 
ولفت المتحدث باسم الرئاسة الروسية، إلى أن الكرملين لا يهمه من تثير في الغرب صور الرئيس فلاديمير بوتين خلال استجمامه، الشيء الرئيسي هو أنها أعجبت المواطنين الروس، متابعا: وأما الذين يحبون الثرثرة وفقا لفرويد، فعليهم في البداية تعزيز مظهرهم الأخلاقي، ولا يهمنا من الذي أثارته هذه الصور في الخارج، المهم بالنسبة لنا هو أنها لقيت إعجاب الناس في الداخل، أما الذين باشروا بالثرثرة عنها في الخارج وفقا لفرويد، فهذه مشكلتهم

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا