لأول مرة.. ضم 30 قرية بمطروح للمرحلة الثانية من «حياة كريمة»

الأحد، 31 يوليه 2022 09:00 م
لأول مرة.. ضم 30 قرية بمطروح للمرحلة الثانية من «حياة كريمة»

أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، أن المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة " تتضمن تنفيذ 30 ألف مشروع رئيسى وفرعى على مستوى مختلف القطاعات، لاسيما شبكات الصرف الصحي، ومياه الشرب، والغاز الطبيعي، والكهرباء والإنارة، والاتصالات والبريد، والنقل والطرق، والمجمعات الحكومية النموذجية، والرى والزراعة، والتعليم، والصحة، والشباب والرياضة، وبرامج التضامن الاجتماعي، والإسكان، والتنمية المحلية، إلى جانب المبادرات المتنوعة للتنمية الاقتصادية.

وفي وقت سابق، شارك اللواء محمود شعراوي، في جلسة «حياة كريمة.. أيقونة الجمهورية الجديدة»، التى عقدت ضمن فعاليات مؤتمر ومعرض الجمهورية الثانية «مصر السيسى .. الطريق إلى الجمهورية الجديدة»، والذى يعقد تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، فى مركز المنارة للمؤتمرات الدولية، بحضور وزيرة التضامن الاجتماعى ووزير الشباب والرياضة ومحافظى أسيوط وأسوان والغربية ومطروح.

وقال وزير التنمية المحلية، إن استثمارات «حياة كريمة» ستتخطى مبلغ تريليون جنيه خلال تنفيذ الثلاث مراحل، لافتاً إلى أن المتوسط العام للتنفيذ على مستوى الجمهورية فى محافظات المرحلة الأولى وصل إلى حوالى 55%، مشددا على التزام الدولة المصرية الكامل بنهو كافة المشروعات المخطط لها وتطوير جميع القرى على ثلاث مراحل لتحسين مستوى معيشة حوالى 60 مليون مواطن يعيشون فى قرى الريف المصرى .
 
وأوضح شعراوى، أن هناك بعض التحديات التى واجهت عملت تنفيذ المشروعات فى مبادرة «حياة كريمة»، ومنها تداعيات الأزمة المالية العالمية، وتعثر سلاسل الامداد بالمكونات المستوردة نتيجة تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، مشيراً الى توجيهات رئيس الجمهورية للحكومة بالاعتماد على المكونات المحلية قدر المستطاع فى تنفيذ مشروعات البرنامج القومى لتطوير الريف المصرى «حياة كريمة».
 
وحول آخر الاستعداد الخاصة بالمرحلة الثانية للمبادرة، قال وزير التنمية المحلية إنه تم الانتهاء من تحديد مراكز المرحلة الثانية وهى 52 مركزا فى 19 محافظة (444 وحدة قروية – 1640 قرية رئيسية - حوالى 10 آلاف تابع)، لافتا إلى أن المرحلة الثانية ستشهد لأول مرة ضم 30 قرية من محافظة مطروح، حيث سيتم العمل بها على مستوى التجمعات الريفية وبحلول ونمط مشروعات يناسب الطبيعة العمرانية والاجتماعية والثقافية بهذه التجمعات.
 
وأضاف شعراوى، أنه جارى الانتهاء من حصر الاحتياجات ووضع خطة المشروعات التى سيتم تنفيذها بكل قرية من القرى المستهدفة، كما أنه جارى حصر كافة الأراضى المملوكة للدولة وكافة المبانى الخدمية غير المستغلة بقرى المرحلة الثانية استعدادًا لاستخدامها فى إقامة المشروعات المخططة.
 
وأشار شعراوى إلى أنه تم الانتهاء من تشكيل لجان التنمية المجتمعية بكافة الوحدات المحلية القروية بالمرحلة الثانية ولعبت دورا كبيرا فى تحديد الاحتياجات المطلوبة بكل قرية، وسيتم بدء تنفيذ مشروعات الصرف الصحى بالمرحلة الثانية أكتوبر 2022، على أن يتم البدء فى تنفيذ باقى المشروعات يناير 2023.
 
وعرض الوزير خلال الجلسة أهم أدوار وزارة التنمية المحلية فى إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية " حياة كريمة "، والتى تتمثل فى أدوار تنسيقية داعمة بشكل مباشر لتوفير الأراضى المطلوبة للمشروعات وتذليل معوقات التنفيذ والتنسيق وتعزيز وتنظيم مشاركة المواطنين فى البرنامج من خلال لجان التنمية المجتمعية، كما تتضمن أدوار الوزارة التنفيذية حيث تتولى التنفيذ المباشر للمشروعات المكملة لاستثمارات المبادرة الرئاسية وأهمها مشروعات الأسواق الحضرية والمواقف ونقاط الإطفاء، بالإضافة إلى مشروعات التمكين الاقتصادى وخلق فرص العمل من خلال دعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر .
 
وأوضح وزير التنمية المحلية أن هناك أدوار تشغيلية وداعمة تقوم بها الوزارة لاستدامة واستمرارية المستوى التنموى للقرى، ويتمثل ذلك فى تشغيل مجمعات الخدمات الحكومية والتنسيق بين الجهات المنتقلة إليها وتطوير الهياكل المؤسسية للقرى وتدريب وتأهيل موظفى الادارة المحلية ليتمكنوا من متابعة وتشغيل وصيانة الخدمات والمشروعات والحفاظ على الاستثمارات التى ضختها المبادرة فى القرى المستهدفة .
 
وحول جهود الوزارة فى توفير الأراضى لإقامة المشروعات فى المبادرة الرئاسية، قال اللواء محمود شعراوى إنه تم توفير حوالى 5321 قطعة أراضى وتسليمها لانشاء المشروعات على أرض الواقع من إجمالى 99.64%، وأشاد وزير التنمية المحلية بتبرعات المواطنين والتى بلغت حوالى 712 قطعة أراضى بنسبة 13% من إجمالى الآراضى المطلوبة بإجمالى 2 مليون متر بما يعادل 2 مليار جنيه، كما أن نسبة نزع الملكية لم تتعدى حوالى 7%.
 
وفيما يخص ملف التنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل، قال وزير التنمية المحلية إن الوزارة تعمل من خلال صندوق التنمية المحلية وبرنامج مشروعك، حيث تم توفير أكثر من 35 ألف فرصة عمل فى 19 محافظة .
 
وأوضح اللواء محمود شعراوى أن الوزارة قامت بالتنسيق مع المحافظات لتمديد الاحتياجات من مشروعات الإدارة المحلية ( مواقف - أسواق - نقاط إطفاء) حيث يتم انشاء حوالى 511 مشروع بتكلفة حوالى 2 مليار جنيه .
وأضاف شعراوى، أن الجهات الدولية المعنية بعملية التنمية أشادت بمشروع حياة كريمة والذى يعد مشروع القرن ويجمع تحسين العديد من الخدمات المقدمة للمواطنين فى قرى الريف المصرى .
 
وأكد وزير التنمية المحلية أنه تم الانتهاء من 94 مجمع حكومى خدمى بالقرى المستهدفة من إجمالى 332 مجمع، لافتا الى قيام الوزارة من خلال التنسيق مع كافة ممثلى الوزارات والهيئات المقرر انتقالها للمجمع وعلى رأسها الداخلية والتضامن الاجتماعى والاتصالات والتموين والجهاز المركزى للتنظيم والادارة وهيئة البريد ويضم المركز التكنولوجى حوالى 12 شباك تعمل كشبابيك أمامية لكافة الجهات.
 
وأشار شعراوى إلى إنه تم إعداد هيكل تنظمى يتناسب مع طبيعة الخدمات التى تقدم من خلال الوحدات المحلية لمرحلة بدء تشغيل مشروعات ومرافق " حياة كريمة " وتم اعتماد الهيكل من مجلس الوزراء فى يناير 2022 وجارى اعتماده وتطبيقه بالتعاون مع الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة ويضم الهيكل المطور للوحدة المحلية القروية حوالى 20 موظف.
 
وأعلن وزير التنمية المحلية أن البرنامج التدريب الذى تنفذه الوزارة لتدريب وتأهيل الكوادر المحلية بالوحدات المحلية القروية فى المراكز المستهدفة قارب على الانتهاء حيث يبلغ عدد الموظفين حوالى 11084 موظف، لافتا إلى أن البرنامج التدريبى تم تنفيذه فى مركز سقارة للتدريب بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبرنامج الاغذية العالمى واتحاد البلديات الهولندية بدعم من برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا