الحد من استخدام الشنط البلاستك ومبادرة 100 مليون شجرة خطوات جديدة للتصدي للتغير المناخي

الإثنين، 08 أغسطس 2022 10:32 ص
الحد من استخدام الشنط البلاستك ومبادرة 100 مليون شجرة خطوات جديدة للتصدي للتغير المناخي
الشنط البلاستك

 أسابيع قليلة تفصلنا عن مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ عام 2022، والذي يقام في مدينة  شرم الشيخ، وسيعمل على تقدم المحادثات العالمية بشأن المناخ، وتعبئة العمل، وإتاحة فرصة هامة للنظر في آثار تغير المناخ في أفريقيا، حيث تتخذ الحكومة المصرية إجراءات جاد في سبيل الحفاظ على البيئة والصحة العامة لعل أبرزها مبادرة 100 مليون شجرة التي أطلقتها الحكومة كذلك الحد من استخدام البلاستك احادي الاستخدام.
 
download (1)
 
 وفي هذا الصدد أعلنت  وزيرة البيئة الاستراتيجية الوطنية للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام، والتي تستهدف تخفيض التأثير السلبي للإفراط في استهلاك الأكياس البلاستيكية على الصحة والبيئة والاقتصاد والمجتمع، وذلك من خلال تخفيض استهلاك الأكياس البلاستيكية إلى 100 كيس للفرد في السنة بحلول عام 2025، و50 كيسا للفرد في السنة بحلول عام 2030.
download (2)
كذلك أشار الدكتور طارق العربي، رئيس جهاز تنظيم وإدارة المخلفات بوزارة البيئة، إلى الإجراءات التي يتم اتخاذها في إطار دعم القطاع الخاص وريادة الأعمال والدعم الفني وبناء القدرات، موضحا أنه يتم التنسيق مع العديد من الجهات المانحة الدولية لتمويل المشروعات التي تساعد في الحد من استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام، وإعداد قاعدة بيانات لكل من الشركات الكبرى والمتوسطة والصغيرة المصنعة لبدائل الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام وكذا الجمعيات الأهلية التي تعمل في مجال التوعية للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام، فضلا عن تصميم منصة إلكترونية تجريبية لتدريبات متعددة في مجال إدارة المخلفات باللغة العربية.
202010170458175817
 كما عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعاً؛ أمس الأحد لاستعراض المحاور الرئيسية التي تتألف منها المبادرة الرئاسية للتشجير " 100 مليون شجرة"، في إطار الاستعداد لإطلاقها خلال الفترة المقبلة، مؤكدا على أهمية هذه المبادرة التي تحظى برعاية من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في إطار جهود الدولة المصرية في ملف المناخ، تزامنا مع الدورة الـ 27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP27)، والتي تستضيفها مصر نوفمبر المقبل، مشيرا إلى أن العمل في هذه المبادرة سيبدأ بحملة تشجير موسعة على جانبي الطرق السريعة، كما نستهدف زيادة الرئة الخضراء في المدن العمرانية.
image_750x422_5f04eb88a6204
 
وفي هذا الإطار، وجه الدكتور مصطفى مدبولي وزير التنمية المحلية بإعداد خطة واضحة لتشجير المحاور والطرق الجديدة، أو تلك التي يتم رفع كفاءتها بالمحافظات، مع مراعاة ضرورة أن يكون هناك كود ملائم لنوعية الأشجار التي سيتم زراعتها.
 
كما أكد رئيس مجلس الوزراء، في السياق نفسه، ضرورة توافر الشتلات، والربط مع شبكات الري في هذا الشأن، كما كلف مدبولي بوضع خطة تنفيذية، يتم من خلالها قيام كل محافظ بتحديد المحاور التي سيتم تشجيرها، وكذلك المناطق التي تصلح لتكون حدائق ومتنزهات ورئة خضراء بكل محافظة.
 
وخلال الاجتماع، أشار وزير التنمية المحلية إلى أن هناك 9900 موقع تم تحديدها في أنحاء المحافظات تصل مساحتها الإجمالية إلى 6600 فدان على مستوى الجمهورية تصلح لتكون غابات شجرية، أو حدائق، موضحا أن هناك تعاونا في هذا الملف بين المحافظات ومؤسسات المجتمع المدني.
 
من جانبها، سلطت وزيرة البيئة الضوء على المحاور الرئيسية للمبادرة الرئيسية للتشجير (زراعة 100 مليون شجرة)، حيث تتمثل تلك المحاور في زراعة 100 مليون شجرة بمختلف المحافظات على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى مشاركة جميع الجهات الحكومية وغير الحكومية بالمبادرة.
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا