من التصعيد إلى الوساطة المصرية.. أخطر 72 ساعة فى عمر قطاع غزة .. تسلسل زمنى

الإثنين، 08 أغسطس 2022 08:18 م
من التصعيد إلى الوساطة المصرية.. أخطر 72 ساعة فى عمر قطاع غزة .. تسلسل زمنى

بذلت الدولة المصرية جهود مكثفة من خلال اتصالاتها التى جرت خلال الساعات الماضية بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى لإقرار وقف إطلاق النار فى غزة لوقف نزيف الدماء، وهو ما نجح المسؤولين المصريين بعد قبول حركة الجهاد الإسلامى فى غزة والجانب الإسرائيلى بالوساطة المصرية وتأكيدهم على الالتزام بها.
 
ونستعرض فى هذا التقرير التسلسل الزمنى لأسباب التصعيد العسكرى فى غزة عقب اعتقال جيش الاحتلال الإسرائيلى للقيادى فى حركة الجهاد الإسلامى بسام السعدى شمال الضفة الغربية، فضلا عن تدهور الوضع الصحى للأسير الفلسطينى خليل العواودة المضرب عن الطعام منذ أيام داخل السجون الإسرائيلية.
 
وأجرى المسؤولون المصريون على مدار أسبوع كامل اتصالات مكثفة من حركة الجهاد فى غزة والجانب الإسرائيلى لمنع التصعيد العسكرى فى قطاع غزة والحفاظ على التهدئة وهى الجهود التى تكللت بالنجاح عبر البيان المصرى الصادر يوم أمس الأحد، والذى كشف عن وقف إطلاق النار على تمام الساعة 11:30 مساء ( بتوقيت فلسطين) يوم 7 أغسطس 2022.
 
وأطلقت حركة الجهاد الإسلامى تطلق عشرات الصواريخ على المستوطنات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة وعدد من المدن الإسرائيلية، وهو ما ردت عليه إسرائيل بغارات عنيفة على مواقع تتبع الجهاد، ما أدى لاستشهاد عدد كبير من المدنيين بينهم أطفال ونساء وإصابة عشرات الفلسطينيين.
 
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية فى قطاع غزة، الاثنين، عن حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلى فى قطاع غزة والذى وصل إلى 44 شهيدا وإصابة أكثر من 300 آخرين، فضلا عن تضرر بعض المستشفيات نتيجة الغارات الإسرائيلية العنيفة على بعض المواقع المدنية داخل غزة.
 
يوم أمس، أكدت إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامى فى غزة التزامهم بالوساطة المصرية لوقف إطلاق النار فى غزة مساء الأحد، متوجهين بالشكر إلى جمهورية مصر العربية والرئيس عبد الفتاح السيسى للنجاح فى تثبيت التهدئة بالقطاع.
 
إلى ذلك، قدم الرئيس الأمريكى جو بايدن، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى، على الجهود المصرية المبذولة لوقف التصعيد فى غزة بين إسرائيل وحركة المقاومة الفلسطينية، وقال بايدن: أشكر الرئيس المصرى السيسى للمساعدة فى وقف إطلاق النار فى قطاع غزة"
 
قال الرئيس الأمريكي: أتقدم بالشكر للرئيس السيسى وكبار المسؤولين المصريين الذين لعبوا دورًا مركزيًا فى دبلوماسية وقف إطلاق النار فى غزة".
 
وفى السياق ذاته، رحب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام فى الشرق الأوسط، تور وينيسلاند، بالجهود المصرية للتوسط لاستعادة الهدوء فى قطاع غزة، مؤكدا التزام الأمم المتحدة ببذل كل ما فى وسعها لإنهاء التصعيد المستمر.
 
رحب الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن بالجهود الحثيثة التى بذلتها جمهورية مصر العربية، التى أدت إلى وقف العدوان على المواطنين الفلسطينيين فى قطاع غزة.
 
وثمَّن الرئيس الفلسطينى مواقف الرئيس عبد الفتاح السيسى المتواصلة فى نصرة الشعب الفلسطينى وقضيته العادلة، معتبرًا أن هذه الجهود تساهم فى تهدئة الأمور ورفع المعاناة التى يتعرض لها الشعب الفلسطينى نتيجة هذا العدوان سواء فى القدس أو غزة أو فى باقى الأراضى الفلسطينية.
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا