قبل مباراة ليبيريا.. فيتوريا في مهمة إنهاء أسطورة «باصي لصلاح»

الثلاثاء، 27 سبتمبر 2022 02:00 م
قبل مباراة ليبيريا.. فيتوريا في مهمة إنهاء أسطورة «باصي لصلاح»

يسعى البرتغالي روي فيتوريا، مدرب منتخب مصر الأول، إلى إنهاء أسطورة «باصي لصلاح»، التي لازمت منتخب الفراعنة لسنوات طويلة، كدليل على اعتماد خطة المنتخب الرئيسية والوحيدة على نجم فريق ليفربول محمد صلاح، دون النظر إلى أن لعبة كرة القدم، لعبة جماعية لا تعتمد على فرد واحد مهما بلغت مهاراته وقدراته.

ويخوض منتخب مصر الأول بقيادة روى فيتوريا، فى الثامنة مساء، مباراته الودية الثانية أمام ليبيريا باستاد الإسكندرية ضمن استعدادات الفراعنة للتصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا في كوت ديفوار، ومن المقرر أن يمنح فيتوريا الفرصة لمجموعة جديدة من اللاعبين بخلاف الذين شاركوا أمام النيجر الجمعة الماضى، خاصة بعد أن قرر إراحة الثلاثي محمد صلاح ومصطفى محمد وأحمد فتوح.
 
ويعتبر التشكيل الأقرب لمنتخب مصر اليوم أمام ليبيريا، هو: أحمد الشناوي في حراسة المرمى و أحمد حجازي وعلي جبر وكريم فؤاد ومحمد حمدي في الدفاع، ومحمود حمادة وإمام عاشور وطارق حامد في الوسط، وتريزيجيه ومحمد ابراهيم وكوكا في الهجوم.

وتحدث البرتغالي روي فيتوريا، أنه قام بتحليل مباراة النيجر التي فاز بها المنتخب بثلاثية، ووجد استفادة فنية كبيرة وتنظيم جيد من اللاعبين وكذلك ردة الفعل في استرجاع الكرة من المنافس، قائلا: «المباراة وفقا للأرقام والإحصائيات كانت جيدة للغاية للمنتخب، ورأيي في اللاعب المصري إيجابي للغاية، وعملنا معه وفقا لذلك، تصرف اللاعبين وردة فعلهم مميزة».
 
وتابع المدير الفني للمنتخب الوطني: «لم أتوقع أن يصل اللاعبون لهذا المستوى في أول معسكر، قمنا بعمل جيد، ووظفنا امكانياتهم بشكل يحقق لنا أكبر استفادة ممكنة، والمعسكر بشكل عام كان مميزا للغاية، ونواصل التحضير لودية ليبيريا». وواصل فيتوريا: «قرار استبعاد صلاح ومصطفى هو قراري الفني لإراحة اللاعبان، لديهما مباراة خلال وقت ضيق، وقد يعاني الثنائي من الاجهاد فلذلك فضلنا اراحتهما، وبالنسبة لفتوح لديه إصابة خفيفة لكنها تمنعه من خوض مواجهة ليبيريا».

وتحدث المدير الفني للمنتخب الوطني، عن تحضيرات الفراعنة لمواجهة ليبيريا، موضحا أن الجهاز الفني يحترم المنافس ويجهز بشكل جيد للمباراة. وتابع المدير الفني للمنتخب الوطني: «انطباعي عن أيمن عبد العزيز كمدرب مساعد إيجابي للغاية، نعمل كفريق واحد، وكل العناصر مميزة ولها دور في الجهاز وأعتمد عليهم بشكل كبير».
 
وواصل فيتوريا: «أيمن عبد العزيز المدرب المساعد ومحمود سليم محلل الأداء وعبد الرحمن عيسى المعد البدني كلهم لهم أدوار مميزة معنا، جئت بجهاز برتغالي فيتوريا، وكل فرد فيه له دور مهم». وأوضح فيتوريا أنه كان يتمنى قيادة مصر في المونديال القادم 2022: «كنت أتمنى أن اذهب مع مصر للمونديال القادم، لم أعتاد الشكوى، نعمل وفق الظروف المحيطة، نحاول استغلال المرحلة المقبلة بما يخدم أهدافنا».
 
وأكمل مدرب المنتخب تصريحاته: «الشعب المصري والبرتغالي متشابهان، لذلك عمل البرتغاليين في مصر ينجح لأن هناك سرعة تأقلم على الأجواء والظروف، وسعيد بتجربتي مع المنتخب المصري». ووجه المدرب البرتغالي الشكر لنادي فيتوريا جيماريش على اختياره كمدرب القرن للنادي، قائلا: «تجربتي مع جيماريش كانت مميزة ومن البصمات التدريبية التي أعتز بها، وهذا النادي مر عليه مدربون كبار».

وتابع المدير الفني للمنتخب الوطني: «تاريخي الكروي كله نجاحات والقاب، ونحن هنا في المنتخب المصري لتكرار هذه النجاحات، وسنجتهد لتحقيق ذلك». وواصل فيتوريا: «ودية بلجيكا مؤكدة وفقا لمعلوماتي، ستكون تجربة مختلفة وجديرة بالاهتمام، نبحث عن مثل هذه التحديات، وربما تتغير بعض الأمور في شهر نوفمبر موعد اللقاء الودي، خاصة على صعيد مشاركة وتألق اللاعبين وبالتالي ربما يختلف الشكل للأفضل».
 
وأتم المدرب البرتغالي تصريحاته: «سعدت بهدفي الونش وزيزو مع الزمالك أمام أليكت التشادي، تصب في صالح اللاعبين، من المهم أن يدفع معسكر المنتخب اللاعبين لتقديم الأفضل مع أنديتهم، وأوجه الشكر لمسئولى اتحاد الكرة على تنظيم معسكر الفريق بشكل مميز».

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا