«الزاعجة المصرية».. بعوضة تنقل فيروسات الحمى الصفراء والضنك

السبت، 01 أكتوبر 2022 01:00 م
«الزاعجة المصرية».. بعوضة تنقل فيروسات الحمى الصفراء والضنك
امراض تنقلها بعوضة الزاعجة المصرية

تنتشر في هذا الوقت من كل عام بعوضة «الزاعجة المصرية» أو بعوضة الحمى الصفراء، وتُعرف من نقط بيضاء توجد على أرجلها، وبدأت نشأتها في إفريقيا ثم انتشرت في جميع المناطق الاستوائية.
 
وبعوضة الزاعجة المصرية،  تنشط خلال النهار، وتتسبب في نقل أمراض عديدة، حيث تتكاثر بعوضة الزاعجة المصرية بوضع الأنثى بيضها في المياه الراكدة، وتتسبب في إصابات بالحمى الصفراء، ومرض زيكا، وحمى الضنك.
 
وتتمثل أعراض هذه الأمراض الفيروسية في ارتفاع درجة حرارة الجسم، والمعاناة من صداع حاد، وألم خلف العينين، وطفح جلدي، وألم في العضلات والمفاصل، وفقدان الشهية، والغثيان.
 
وتقوم البعوضة السليمة باكتساب الفيروس عندما تتغذى على دم الشخص المصاب، وتنشر الفيروس عند انتقالها لتتغذى على دم الشخص السليم.
 
1838491_0
 
ويمكن للشخص المصاب نقل المرض إلى الآخرين بواسطة البعوضة لمدة 4-5 أيام (وقد تصل إلى 7 أيام) منذ ظهور العدوي، وللوقاية من بعوضة «الزاعجة المصرية» اليكم عدة نصائح منها:-
 
1- تفريغ أوعية تخزين المياه وتنظيفها بالفرشاة كل 5 أيام.
 
2- التغطية المحكمة لخزانات المياه.
 
3- التخلص من المياه المجمعة.
 
4- لا يمكن أن ننسى ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية الشخصية.
 
5- ارتداء ملابس تغطي الجسم.
 
6- استعمال المراهم لعلاج لدغات البعوض (مع مراعاة إرشادات المنتج).
 
7- تغطية النوافذ و رش المبيدات الحشرية المنزلية (مع عدم التعرض المباشر لها).
 
وبعوضة الزاعجة المصرية صغيرة الحجم (نحو 3-4 مليمتر) لونها أسود ويوجد على أرجلها علامات بيضاء كما توجد أيضاً علامة بيضاء على صدرها بالقرب من الرقبة، وتلدغ الأنثى بعد تخصيب البويضات الإنسان والحيوانات الثديية والطيور لامتصاص الدم، بذلك تغطي احتياجاتها للبروتين لتنمية النسل.
 
 
يكفي البعوضة قليل من الماء الساكن لوضع البيض، ويجذب وجود ميكروبات معينة في الماء لكي تختار البعوضة هذه المياه لوضع بيضها وتتعرف البعوضة على وجود تلك الميكروبات في الماء من الرائحة العفنة الصادرة منها، وتستغرق دورة حيات البعوضة كاملا نحو عشرة أيام.
 
images
 
تعتبر الزاعجة المصرية بجانب أنواع أخرى من البعوض المتسببات الأساسية في نقل فيروسات الحمى الصفراء في البلاد المختلفة وكذلك نقل حمى الصداع وحمى الضنك.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا