أستاذ تاريخ: «من يقول إن تيران وصنافير مصريتان تحركه العاطفة»

السبت، 16 أبريل 2016 09:53 م
أستاذ تاريخ: «من يقول إن تيران وصنافير مصريتان تحركه العاطفة»

قال الدكتور جمال شقرة، أستاذ التاريخ الحديث، إن ”صنافير وتيران" كانتا ملك حاكم الحجاز، وانتقلت بالتبعية، إلى الدولة السعودية الأولى، وبعد إسقاطها على يد محمد علي، انتقلت ملكيتهما إلى مصر، ولكن القانون الدولي لا يعترف بذلك لأنه يعتبر احتلال من محمد علي.

وأضاف في برنامج "مساء القاهرة" مع الإعلامية إنجي أنور على قناة "تن"، مساء السبت، أم أنه "إسرائيل في 1949 كانت ترغب في السيطرة على تيران وصنافير، وتخوفت السعودية، وأرسلت للملك فاروق، حاكم مصر آنذاك، وطالبت منه حماية الجزيرة، تحت سيطرة الجيش المصري.

وأكد أن "الذين يقولون إن جزيرتي تيران وصنافير مصريتان تحركهم العاطفة، والجزيرة تحت حماية مصر من الخمسينات حتى وقت قريب"، مستشهدًا بوثائق الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل، والذي أكدت سعودية الجزيرتين.

وتابع أن "الولايات المتحدة حاولت بث الشقاق بين مصر والسعودية في عهد جمال عبد الناصر، وهي من خططت للعدوان الثلاثي من أجل إسقاط فرنسا وإنجلترا، ولكي تسيطر على العالم"

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق