الجيش الفنزويلي يقتل عنصرين من حركة تمرد كولومبية

الأحد، 07 أغسطس 2016 04:45 ص
الجيش الفنزويلي يقتل عنصرين من حركة تمرد كولومبية

أعلن وزير الدفاع الكولومبي السبت مقتل مسلحين يعتقد انهما ينتميان الى حركة التمرد الكولومبية اليسارية المتطرفة "جيش التحرير الوطني" وذلك في اشتباك مع الجيش الفنزويلي.

وقال الوزير لويس كارلوس فيليغاس للصحافيين ان الاشتباك اوقع "قتيلين" اضافة الى مسلح ثالث "تم اسره" على ايدي الجيش الفنزويلي.

واضاف خلال احتفال بمناسبة الذكرى ال197 لتأسيس الجيش الكولومبي ان "وزير الدفاع (الفنزويلي) الجنرال فلاديمير بادرينو الذي تحادثت معه بالامس هو الذي اطلعني على هذه الوقائع التي جرت على الاراضي الفنزويلية".

واوضح ان السلطات الفنزويلية اكدت له ان المسلحين الثلاثة "كانوا يقومون بتهريب المحروقات عبر الحدود بين البلدين".

واضاف ان الجيش الفنزويلي ضبط خلال العملية حواسيب ومعدات عسكرية ومعدات اتصالات.

و"جيش التحرير الوطني" الذي تأسس في 1964 هو ثاني اكبر حركة تمرد في كولومبيا بعد "القوات المسلحة الثورية" (فارك) التي ابرمت مع الحكومة الكولومبية في هافانا في حزيران/يونيو اتفاق سلام تاريخيا لوقف القتال نهائيا والقاء السلاح، من اجل حل نزاع مزق البلاد لاكثر من نصف قرن.

وكانت الحكومة الكولومبية وجيش التحرير الوطني اعلنا في آذار/مارس عن بدء محادثات سلام رسمية بعد اكثر من عامين على محادثات تمهيدية سرية.

لكن عمليات خطف المدنيين التي تقوم بها حركة التمرد هذه التي تضم حاليا 1500 مقاتل تشكل العقبة الرئيسية امام بدء المحادثات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق