في يوم ميلاد «المعزول».. تعرف على أكثر 5 أحداث دامية في عهد «مرسي» .. إحياء ذكرى «محمد محمود» يُخلف قتيلين.. 8 أشخاص يلقوا حتفهم في أحداث الاتحادية.. ومقتل الحسيني أبو ضيف الأبرز

الإثنين، 08 أغسطس 2016 04:11 م
في يوم ميلاد «المعزول».. تعرف على أكثر 5 أحداث دامية في عهد «مرسي» .. إحياء ذكرى «محمد محمود» يُخلف قتيلين.. 8 أشخاص يلقوا حتفهم في أحداث الاتحادية.. ومقتل الحسيني أبو ضيف الأبرز
محمد مرسي
سمر عبدالله



أحداث دامية كثيرة شهدتها مصر في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي وجماعته، نتج عنها العديد من الضحايا، كما سببت أزمات عدة بين أعضاء الجماعة الذين ظنّوا أنهم فوق القانون وبين المواطنين عمومًا والثوار خصوصًا، وأثارت الحوادث الدامية التي تم ارتكابها في عهد جماعة الإخوان استياء الكثير من جموع الشعب المصري والتي انتهت بثورة على نظام حكم الجماعة ورئيسها المعزول محمد مرسي.
ويُتمم اليوم الرئيس المعزول محمد مرسي عامه الـ64، لذا ترصد "صوت الأمة" 5 أحداث دامية حدثت في عهد الإخوان.

«ذكرى أحداث محمد محمود»
خلال إحياء الثوار للذكرى الأولى لأحداث محمد محمود الدامية، كان الإخوان قد تولوا الحكم، ما جعل الثوار يتوقعون أن أحداث محمد محمود الأولى لم تتكرر مرة أخرى، إلا أن الاشتباكات تجددت مثلما حدث في الموجة الأولى، وأسفرت الاشتباكات عن مقتل أكثر من 150 مصابًا، ومقتل شخصين أشهرهما جابر صلاح والشهير بـ"جيكا".

«أحداث قصر الاتحادية»
عقب الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس المعزول محمد مرسي والذي حُصنت بمقتضاه قراراته وقوانينه، اعترض عدد من الثوار على هذا الإعلان الدستوري، ما أدى إلى تظاهر عدد كبير من الثوار أمام قصر الاتحادية؛ لمحاولة التعبير عن اعتراضهم على تصرفات الجماعة الإرهابية، ما أدى إلى الاشتباك بين قوات الأمن وبين المتظاهرين والتي وُصفت حينها بالدامية، واستقال على إثرها عدد من القضاة اعتراضًا على العنف ضد المتظاهرين والذي خلف 8 قتلى.

«أحداث بورسعيد»
عقب مباراة كرة قدم بين فريقي الأهلي والمصري البورسعيدي وقعت اشتباكات حادة بين الجماهير داخل الاستاد، نتج عنها 74 قتيلا ومئات المصابين، وتعتبر أحداث بورسعيد ضمن أبشع الكوارث الرياضية على مستوى العالم، واتهمت حينها العديد من القوى السياسية قوات الشرطة بتدبير هذا الأمر حين وضعوا لافتة تسئ إلى بورسعيد في المدرجات، كما سمحوا بدخول أسلحة بيضاء للمدرجات.

«إلقاء إخواني لطفل من على سطح المنزل بالاسكندرية»
وفي حادثة بشعة ونظرًا لتعصبه لجماعته، ألقى عضو بجماعة الإخوان ذو لحية كبيرة يُدعى محمد رمضان طفل من على أسطح احدى المباني بمنطقة سيدي بشر بالاسكندرية؛ بعدما كثرت التظاهرات الرافضة لحكم جماعة الإخوان في الشوارع.

«الحسيني أبو ضيف»
قُتل الصحفي الحسيني أبو ضيف في أحداث الاتحادية، وذلك أثناء تغطيته للأحداث كمهمة من مهام عمله الطبيعية، وذلك بعد إصابته بخرطوش في الرأس من قِبل مؤيدي الجماعة الإرهابية الذين كانوا يقفون حائط صد ضد أي محاولة للاعتراض على رئيسهم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق