استقالة 14 قياديا وموظفا في وزارة الداخلية المغربية

الجمعة، 09 ديسمبر 2016 11:45 ص
استقالة 14 قياديا وموظفا في وزارة الداخلية المغربية

قدم نحو 14 قياديا وموظفا بوزارة الداخلية المغربية استقالاتهم لأسباب ما زالت مجهولة، مما تسبب في حدوث حالة من الارتباك بالوزارة.

وذكرت صحيفة «الصباح» المغربية، اليوم الجمعة، أن مصدرا بمديرية الشئون الإدارية التابعة لوزارة الداخلية المغربية، لم يستبعد أن يكون سبب استقالة الموظفين هو عدم التجاوب معهم بخصوص الانتقال أو الإلحاق، عكس آخرين، إذ قام صناع القرار في المديرية بتسيير سبل إلحاق 161 شخصا، سواء تعلق الأمر بالموظفين الراغبين في الالتحاق بإدارات أخرى، أو الراغبين في الالتحاق بوزارة الداخلية، كما يسروا انتقال 305 موظفين، من بينهم قيادات كبيرة، وذلك من أجل إضفاء نوع من الدينامية داخل الإدارة وتعزيز أقاليم المملكة بالموارد البشرية اللازمة والكفاءات.

وأضافت الصحيفة أن المديرية قامت أخيرا بتعميم دوريتين على موظفي الإدارة المركزية الراغبين في الانتقال للعمل بمختلف العمالات والأقاليم من أجل حثهم على الانخراط في هذه العملية، ويظهر أن الصرامة التي بات يتعامل معها المسؤول عن مديرية الشؤون الإدارية بوزارة الداخلية، لم تعد ترق للبعض، الأمر الذي جعلهم يسارعون إلى تقديم استقالاتهم إلى الإدارة التي اتخذت قرارات تأديبية شملت نحو 38، منها ما تم بصفة نهائية، ومنها ما ينتظر استكمال الإجراءات القانونية، نظير صدور الأحكام القضائية النهاية، واستكمال بعض الوثائق اللازمة.

وأوضحت أن المديرية وردت لها 52 شكوى، سواء مباشرة من طرف المعنيين بالأمر، أو عن طريق المفتشية العامة للإدارة، أو من قبل العاملين والأقاليم الرامية أساسا لتسوية أوضاعهم الإدارية والمالية، وأقدمت المديرية نفسها على تسوية ملفات التعيين في مناصب المسؤولية الواردة عليها من مختلف العمالات والأقاليم، إذ تمت تسوية 545 ملفا حول التعيين وإنهاء المهام في مناصب المسؤولية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق