«النمل الأبيض».. حيوان مفترس بالقرنة (صور)

الأحد، 18 ديسمبر 2016 01:58 م
«النمل الأبيض».. حيوان مفترس بالقرنة (صور)
أماني خيري

فروا من جحيم الموت خوفا من مفارقة الحياة أسفل أنقاض منازلهم، بعد الهجوم الكاسح الذى شنه النمل الأبيض.. «دموع وحسرة» ملئت طرقات وشوارع مدينة «القرنة» التابعة لمحافظة الأقصر، عقب انهيار منازلهم للمرة الأولى.. «أثاث محطم، ملابس مهلهلة، دموع اختلطت بالرمال».. هذا هو حال أهالي «القرية المنكوبة»، أثناء عملية التهجير، التي حدثت عقب انهيار منازلهم.

واليوم يسمع أهالي مدينة «القرنة»، والتي أطُلق عليها «قرنة مرعي»، نغمة: «ألا ليت الزمان يعود يوما».. فبعد أن عايش أبناء «القرنة» رحلة التهجير منذ نحو 11 عامًا، أثناء مشاهدتهم انهيار منازلهم، وبعد مرور لحظات الرهبة والرعب، وتجاوز أبناء «قرنة مرعي»، الأزمة، يشهد الأهالي جولة التهجيرة مرة أخرة، عقب الهجوم الذي شن النمل الأبيض، على أساسات منازلهم الجديدة، وعلى الأثاث والملابس، ليتسبب في جولة جديدة من انهيار المنازل بالأقصر، وتحديدًا لـ «القرية المنكوبة».

«نعيش حياة أشبه بمخيمات الإيواء.. بقينا زي اللاجئين».. بهذه الكلمات بدأ إسماعيل محمد، أحد أهالي مدينة «القرنة» حديثه، مشيرًا إلى أن أهالي القرية يعانون الأمرين بسبب حالة عدم الاستقرار التي يمرون بها، قائلًا: «رفضنا التهجير للقرنة الجديدة، لكن الحكومة أجبرتنا علي التهجير، وشوفنا البيوت الجديدة وفرحنا»، وبنغمة تحمل طابع التحكم والحسرة، ردد «إسماعيل»، أشهر الأمثال الشعبية: «يا فرحة ما تمت»، موضحًا أن النمل الأبيض هاجم منازلهم وأفسد كافة المفروشات التي استطاعوا أن ينجو بها من عملية التهجير الأولى.

ويقول عثمان عبد الفتاح، أحد أهالي القرية: «النمل الأبيض بيخرج من كل حته في القرنة.. مفيش أساس خشبي في البيت دلوقتي»، موضحًا أن «النمل الأبيض»، شن هجومًا عنيفًا، على كافة المفروشات المنزلية، مشيرًا إلى أن الأهالي لجأوا لاستخدام الأثاث المعدني، حتي لا يتمكن النمل، من النيل منه، لافتًا إلى أنهم حاولوا معالجة ظاهرة انتشار النمل أكثر من مرة، إلا أنه يعود كل مرة أقوى من ذى قبل.

«المشكلة أن أساسات منازل القرنة معظمها فوق الرمال»، هكذا أكمل «عبد الفتاح»، لافتًا إلى أن النمل الأبيض يعيش في الرمال، وينتشر بشكل سريع، مضيفا: «كنا قاعدين في البيت والحيطة وقعت لوحديها من كتر تآكل الجدران، وطلعنا جرينا برة خوفا من سقوط المنزل بأكمله»، مشيرًا إلى أن انتشار النمل الأبيض أصبح يهدد حياة أبناء «القرنة».

بدروه، يؤكد المهندس عبد النور الشايب، وكيل مديرية الزراعة، انتشار النمل الأبيض بالفعل في مدينة «القرنة»، لافتًا إلى أن العديد من المدن والقى بمحافظة الأقصر تعاني انتشار النمل الأبيض، مشيرًا إلى أن الوزارة تحاول جاهدة مكافحته، مطالبًا الأهالي بضرورة تقديم طلب للمديرية لإدراجهم في خطة المكافحة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق