«ترسيخ المحبة والسلام» ندوة بمدرسة بورسعيد الدولية (صور)

الخميس، 22 ديسمبر 2016 02:16 ص
«ترسيخ المحبة والسلام» ندوة بمدرسة بورسعيد الدولية (صور)
نيرمين الزهار

عقد بيت العائلة المصرية ببورسعيد، ظهر أمس الأربعاء، ندوة بعنوان "ترسيخ قيم المحبة والسلام" بمدرسة بورسعيد الدولية ‏للغات.‏

حاضر في الندوة الشيخ إبراهيم لطفي أمين بيت العائلة المصرية فرع بورسعيد، والقس بيمن صابر كاهن كنيسة الأنبا ‏بيشوي، والمهندسة الاستشارية سحر لطفي وكيل بيت العائلة المصرية بالمحافظة ورئيس لجنة الثقافة الأسرية، ‏ووليد عيسى المنسق الإعلامي لبيت العائلة وعضو مجلس أمناء فرع بورسعيد.‏

حضر اللقاء غادة عطية مدير المدرسة، وسامي بشارة مسئول العلاقات العامة بمطرانية بورسعيد، بجانب لفيف من ‏طلاب وطالبات مدارس بورسعيد الدولية.

واستهل الشيخ إبراهيم لطفي الندوة بالحديث عن طبيعة الإسلام السمحة وأن جميع الرسل كانوا يدعون للخير والمحبة ‏والسلامة ونبذ العنف، كما ألقي الضوء على معاملة الرسول للمسيحين واليهود، وأن الإسلام قد أوصانا عليهم.

وعلى صعيد متصل، أكد القس بيمن صابر أهمية التحلي بروح المحبة والتعاون بين المصريين في شتى ‏المجالات، منوها بأن مصر ستظل على قلب رجل واحد دائما.

وتابع القس بيمن: مصر من أقدم الحضارات ولم يستطع أي معتد من السيطرة عليها على مر التاريخ، منوها ‏بأن مصر نسيج واحد بشقيه الإسلامي والمسيحي، ولن ينجح أي شخص من نشر ثقافة الاختلاف والكراهية على ‏أرضها.

وعقب ذلك تناولت المهندس سحر لطفي تحليل مفهوم الإرهاب وأسبابه وكيفية التصدي للأفكار الهدامة التي تستهدف ‏الوطن، مشيرة بأن شعب بورسعيد تمكن من دحر ثلاث دول عظمى في انتصارات المقاومة الشعبية في 56 ودائما ‏يدافع عن وطنه ويضحي من أجله.‏

كما أوضحت المهندسة سحر في كلمتها بأن للمرأة دورا محوريا في توعية عائلتها من مخاطر استخدام الإنترنت ‏لاستقطاب الشباب والفتيات وزرع أفكار تكفيرية وإرهابية داخل عقولهم.

واتفق كل المحاضرين خلال الندوة أن هناك نقاطا مهمة ومشتركة بين لا بد من التمسك بها، فكل الأديان تدعو إلى ‏العدل والمساواة والأمانة والصدق.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق