سيدة أمام محكمة الأسرة: «زوجي رماني في الشارع»

السبت، 07 يناير 2017 01:31 م
سيدة أمام محكمة الأسرة: «زوجي رماني في الشارع»
سيدة أمام محكمة الأسرة: «زوجي رماني في الشارع»
منى فوزي

رفعت زوجة في الأربعين من عمرها داخل مكتب تسوية المنازعات في محكمة الأسرة بمصر الجديدة دعوى طلاق من زوجها للضرر، بعد عشرة بينهما استمرت 20 عاما، بسبب علاقاته المتعددة مع نساء أخريات.

وقالت الزوجة في دعواها، التي تحمل رقم (241 لعام 2017)، «زوجي راجل عينه زايغة ومتعدد العلاقات سواء في العلن أو السر.. وتحملت سلوكه أكثر من 20 عامًا من أجل أبنائي ولكن الآن لم أعد أستطيع التحمل أكثر من ذلك».

وتابعت الزوجة «منذ العام الأول لزواجنا اكتشفت زواجه العرفي من أخرى ولكني كنت وقتها حاملا وتحملت ووعدني وقتها بالالتزام ولكنه دائم العلاقات مع النساء سواء بالزواج أو بالعلاقات العابرة، وقد وصل به الحد إلى أنه كان يقوم بإحضار عشيقاته إلى المنزل ولكن وعوده كانت مستمرة بأنه سوف يمتنع عن خيانتي، واستمر الحال أعواما وأنجبت 3 أبناء ولم أستطع ترك أبنائي لأنه هددني بعد ذلك بأخذ الأبناء وحرماني منهم، وتحملت كل تلك المهانة والذل من أجلهم فقط».

وأضافت «كل تلك السنوات التي جمعت بيننا لم تغير في زوجي شيئا فقد تزوج منذ شهور بإحدى الفتيات الصغار وقام بكتابة الشقة التي نسكن بها لها وطردني أنا وأبنائي خارج الشقة، وقام أحد أبنائي بتأجير شقة لنا لنسكن بها، فقررت أن أرفع دعوى طلاق للضرر ضد زوجي للخلاص من هذه العلاقة المهينة والتي تحملت خلالها الكثير والكثير».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق