تأكيدًا لانفراد «صوت الأمة».. 4 آلاف داعشي في سيناء بمساعدة حماس وتركيا

الأحد، 08 يناير 2017 12:46 م
تأكيدًا لانفراد «صوت الأمة».. 4 آلاف داعشي في سيناء بمساعدة حماس وتركيا

أكدت مصادر فلسطينية، أن النظام التركي يحاول التخلص من مقاتلي التنظيمات الإرهابية في سوريا، والذين تم إجلاؤهم من الأراضي السورية المحررة، حسب الاتفاق الأممي الذي سمح بانسحابهم، وتوفير ممر آمن لهم مثلما حدث في حلب.

أيضًا: قيادات حماس تعقد صفقة مع الجيش التركي (صور)


وقالت المصادر، في تصريحات خاصة لبوابة «صوت الأمة، إنه تم عقد اتفاق بين النظام التركي وحركة حماس، خلال لقاء جمع المسؤول الأمني لـ«حماس» إبراهيم عيسى محمود صلاح، ولقبه «أبو أنس»، وقادة عسكريين واستخباراتيين، في 25 نوفمبر الماضي، أثناء زيارتهم لمعسكرات تدريب العناصر الفسطينية المشاركة في القتال داخل الأراضي السورية.

وأضافت المصادر، أن الاتفاق سيتم من خلاله قيام «حماس» بتوفير وسيلة انتقال غير شرعية للعناصر الفلسطينية المسلحة المنسحبة من الأراضي السورية، ليتم نقلهم إلى الأراضي المصرية، بعد أن ينتقلوا عبر البحر المتوسط إلى الأراضي الليبية، خاصة وأن الأجهزة الأمنية لدولة الاحتلال الاسرائيلية، رفضت مرور هؤلاء العناصر إلى قطاع غزة.

ولفتت المصادر إلى أن عدد هؤلاء المسلحين حوالي 4 آلاف عنصر، أغلبهم من سكان المخيمات الفلسطينية الذين انضموا للتنظيمات الإرهابية، منذ بداية الأزمة السورية.

وشددت المصادر على أن حركة حماس، حاولت من خلال عقد هذه الصفقة، أن تضرب «عصفورين بحجر واحد»، فمنها تسترضي الكتلة السلفية الجهادية في غزة، بعد أن تصاعدت وتيرة الخلاف بينهما، خلال الشهر الماضي، وأوشكت على المواجهة المسلحة بينهما، كما تستطيع استغلال وجود هذه العناصر على الأراضي المصرية، واستخدامهم كورقة ضغط على السلطة المصرية، تمكنها من امتلاك أداة قوة على طاولة المفاوضات.

كانت بوابة «صوت الأمة»، انفردت في 25 نوفمبر 2016، بحسب مصادر فلسطينية، وجود مسؤولين وعناصر من كتائب عز القسام، الجناح العسكري لحركة «حماس»، داخل الجيش التركي لتلقي تدريبات عسكرية متطورة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق