المجموعة الثانية لـ«الكان».. آمال نسور تونس ومحاربي الجزائر تصطدم بأسود السنغال

الأحد، 08 يناير 2017 02:17 م
المجموعة الثانية لـ«الكان».. آمال نسور تونس ومحاربي الجزائر تصطدم بأسود السنغال
بطولة كأس الأمم الإفريقية

أيام قليلة وتنطلق منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية «كان 2017» في الجابون، وذلك خلال الفترة من 14 يناير الجاري وحتى 5 فبراير المقبل، حيث تقام مباريات المسابقة في أربع مدن جابونية وهي «ليبرفيل، وفرانسفيل، وأوييم، وبورت جنتيل».

‎يشارك في البطولة الإفريقية 16 منتخبًا، تم تقسيمهم إلى أربع مجموعات، حيث تضم المجموعة الأولى منتخبات «الجابون (مستضيف البطولة)، والكاميرون، وبوركينا فاسو، وغينيا بيساو»، فيما تضم المجموعة الثانية وهي الأقوى منتخبات «الجزائر، وتونس، والسنغال، وزيمبابوي»، أما الثالثة فتضم منتخبات «كوت ديفوار، والكونغو الديمقراطية، والمغرب، وتوجو»، بينما تضم الرابعة منتخبات «مصر، وغانا، وأوغندا، ومالي».

‎ويحمل منتخب مصر الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب الإفريقي ( 7 مرات )، ثم يأتي منتخبا الكاميرون وغانا برصيد أربع بطولات لكل منهما، ثم نيجيريا التي فازت بثلاثة ألقاب، ثم كوت ديفوار والكونغو الديمقراطية برصيد لقبين لكل منتخب.
‎ونسلط الضوء اليوم على منتخبات المجموعة الثانية والتي يطلق عليها مجموعة الموت، حيث تضم: تونس والجزائر والسنغال وزيمبابوي.

المنتخب التونسي
حيث يسعي منتخب تونس والملقب بنسور قرطاج للفوز بالبطولة للمرة الثانية في تاريخه، حيث سبق له التتويج بنسخة 2004 والتي استضافها علي أرضه بعد الفوز علي المنتخب المغربي في المباراة النهائية بنتيجة ٢-١.
وشاركت تونس في البطولة القارية 12 مرة وحصلت علي اللقب مرة واحدة، والوصيف مرتين عامي 1965 و1996، والمركز الثالث مرة في نسخة عام 1962.


كما شارك المنتخب التونسي في كأس العالم أربع مرات في تاريخه أعوام 1978، 1998، 2002 و2006، وكان المنتخب التونسي أول منتخب من أفريقيا يفوز بمباراة في كأس العالم عندما تغلب على المكسيك 3 - 1 في كأس العالم 1978، مما جعل الفيفا تقرر بعد ذلك ترشيح منتخبين من أفريقيا.
ويعتبر المهاجم التونسي من أصل برازيلي دوس سانتوس الهداف التاريخي لنسور قرطاج في كأس الأمم الافريقية برصيد 10 أهداف احرزهم في نسخ عام 2004 و2006 و2008.
وتأهلت تونس إلي كأس الأمم الافريقية 2017 بعد أن تصدرت المجموعة الأولي برصيد 13 نقطة متفوقة علي منتخبات توجو وليبيريا وجيبوتي، حيث نجح نسور قرطاج في الفوز في 4 مباريات، وتعادل وهزيمة وحيدة.

وتدخل تونس الكان تحت قيادة المدير الفني البولندي «هنري كاسبرازك» والذي اختار 23 لاعبا لخوض البطولة وهم: أيمن المثلوثي - رامي الجريدي - معز بن شريفية - أحمد خليل - أيمن عبد النور - أحمد العكايشي - لاري عزوني - محمد أمين بن عمر - صيام بن يوسف - سليمان كشك - علي معلول - شمس الدين الذوادي - زياد بوغطاس - صابر خليفة - طه ياسين الخنيسي - حمزة لحمر - حمزة المثلثوثي - يوسف المساكني - حمدي النقاز - فرجاني ساسي - نعيم السليتي - محمد علي اليعقوبي - وهبي الخزري.

ويستهل المنتخب التونسي مبارياته في البطولة أمام السنغال 15 يناير الجاري، فيما تدخل في مواجهة ساخنة مع المنتخب الجزائري في الجولة الثانية يوم 19 يناير، وتختم الجولة الثالثة في مواجهة منتخب زيمبابوي يوم 23 من الشهر الجاري.

المنتخب الجزائري
حيث يدخل المنتخب الجزئري بطولة الأمم الافريقية بالجابون وهو من أول الفرق المرشحة لحصد اللقب من قبل خبراء الرياضة الافريقية نظرا لما يملكه من مجموعة من اللاعبين النشطين في أكبر الأندية الأوروبية.

وشاركت الجزائر الملقبة «بمحاربي الصحراء»، أو الخضر في بطولات الأمم الافريقية 16 مرة، وحصدت اللقب القاري مرة وحيدة عام 1990 عندما استضافت البطولة ونجحت في الفوز بها بعد انتصارها في النهائي علي نيجيريا بهدف نظيف، وحل المنتخب الجزائري وصيفا مرة واحدة في نسخة عام 1980، وحصلت علي المركز الثالث في بطولتي عام 1988،1984، واحتلت المركز الرابع في نسخة 2014.

وشاركت الجزائر في كأس العالم أربعة مرات، (إسبانيا 1982)، (المكسيك 1986)، (جنوب إفريقيا 2010)، (البرازيل 2014) وكانت أفضل نتيجة لها في كأس العالم بالبرازيل بعد ما خرجت من دور الـ16 علي يد المنتخب الأالماني بنتيجة 21.

ومن انجازات المنتخب الجزائري أيضا تحقيقه للقب كأس الأمم الأفرو-آسيوية 1991 بفوز علي المنتخب الايراني بطل آسيا.

ويعتبر اللاعب عبد الحفيظ تسفاوت الهداف التاريخي لمنتخب محاربي الصحراء برصيد 35 هدفا.

وتأهلت الجزائر إلي بطولة الأمم الافريقية بالجابون بعد أن تصدرت المجموعة العاشرة برصيد 16 نقطة متفوقة علي منتخبات إثيوبيا وليسوتو والسيشل، حيث نجح محاربو الصحراء في تحقيق 5 انتصارات وتعادل وحيد.

وتسعي الجزائر لحصد اللقب الثاني في تاريخها، حيث وعد رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة نجوم منتخب الخضر بمكافأة مادية كبيرة تصل إلى 100 ألف دولار لكل لاعب في حالة الفوز ببطولة كأس الأمم الإفريقية.

وتدخل الجزائر الكان تحت قيادة المدرب البلجيكي جوروج ليكينز، الذي اختار 23 لاعبا لخوض غمار البطولة بهم، وعلي رأسهم لاعب ليستر سيتي الإنجليزي رياض محرز والذي توج بجائزة أحسن لأعب في القارة الافريقية منذ أيام قليلة، كما توج بأحسن لاعب في الدوري الإنجليزي الموسم الماضي بعد أن قاد فريقه ليستر سيتي للتتويج بالبريميرليج لأول مرة في تاريخه.

وجاءت قائمة الجزائر كالتالي: حراس المرمى: رايس مبولحي (أنطاليا سبور)، مليك عسلة (شبيبة القبائل)، شمس الدين رحماني (مولودية بجاية).
الدفاع: مختار بلخيثر(الإفريقي التونسي)، محمد ربيع مفتاح (اتحاد العاصمة)، عيسى ماندي (ريال بيتيس)، هشام بلقروي (الترجي التونسي)، لياسين كادامورو (سيرفيت جنيف)، محمد بن يحيى (اتحاد العاصمة)، رامي بن سبعيني (رين)، فوزي غلام (نابولي)، جمال الدين مصباح (كروتوني).
الوسط: عدلان قديورة (واتفورد)، سفير تايدر(بولونيا)، نبيل بن طالب (شالكه)، مهدي عبيد (ديجون)، ياسين براهيمي (بورتو)، رشيد غزال (أولمبيك ليون).
الهجوم: إسلام سليماني (ليستر سيتي)، رياض محرز (ليستر سيتي)، هلال العربي سوداني (دينامو زغرب)، بغداد بونجاح (السد القطري)، سفيان حني (أندرلخت).
واستبعد المدرب البلجيكي من قائمة الخضر كلا من القائد كارل مجاني ولاعب وست هام سفيان فيجولي.

المنتخب السنغالي
يعتبر المنتخب السنغالي من الفرق المرشحة بقوة للحصول علي لقب الأمم الأفريقية بالجابون نظرا لم يملكه منتخب أسود التيرانجا من جيل قوي من اللاعبين كاساديو ماني نجم ليفربول الإنجليزي وموسي سو لاعب فناربخشة التركي، كما أن المنتخب السنغالي نجح في التأهل لبطولة الجابون بعد تحقيق العلامة الكاملة في المجموعة العاشرة بالتصفيات برصيد 18 نقطة من ستة انتصارات علي منتخابات بوروندي والنيجر وناميبيا.

وتسعي السنغال لتحقيق اللقب القاري للمرة الأولي في تاريخها، حيث شاركت في بطولة افريقيا 13 مرة وكانت أفضل نتائجها في 2002 بالحصول علي المركز الثاني بعد الخسارة بضربات الجزاء من الكاميرون في نهائي البطولة، كما حققت المركز الرابع ثلاث مرات في 1965، و1990، و2006.

وتأهل منتخب السنغال إلي كأس العالم مرة واحدة في عام 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، ونجح أسود التيرانجا في تقديم أداء رائعا وخرجوا من الدور الربع النهائي للمونديال علي يد المنتخب التركي.

ويقود منتخب أسود التيرنجا في كان 2017 المدرب السنغالي أليو سيسيه الذي يحلم بالتتويج باللقب كمدرب لتعويض خسارته كلاعب في 2002.
واختار سيسيه 23 لاعبا للمشاركة في البطولة: حراسة المرمى: أبدولاي دياليو، خديم ندياي، باب سايدو ندياي.
وفى خط الدفاع: كارا مبوج، كاليدو كوليبالي، لامين جاساما، زارجو توري، ساليو سي، شيخ مبينجي.
وفى الوسط: شيخو كواتي، شيخ ندوي، إدريسا جانا جييي، باب أليون ندياي، بابا كولي ديوب، محمد ديامي، هنري سايفات.
وفى الهجوم: ساديو ماني، إسماعيلا سار، ديالو بالدي كايتا، مام بيرام ديوف، موسى كوناتي، فامارا ديهيو، موسى سو.


المنتخب الزيمبابوي
لا يملك منتخب زيمبابوي تاريخا في بطولات أفريقيا، حيث تأهل إلى الكان مرتين فقط في تاريخه عامي 2004 و2006 وخرج منهم من الدور الأول، ويرغب منتخب زيمبابوي في ألا يكون فريسة سهلة لمنتخبات تونس والجزائر والسنغال في كان 2017.

وتأهل منتخب المحاربون إلى البطولة بعد أن نجح في تصدر مجموعته في التصفيات برصيد 11 نقطة متفوقا علي غينيا وسوازيلاند ومالاوي بثلاثة انتصارات وتعادلين وهزيمة وحيدة.

واستحوذت أندية جنوب إفريقيا على نصيب الأسد في قائمة منتخب زيمبابوي المشارك في بطولة كأس أمم إفريقيا 2017 بالجابون، حيث ضمت القائمة ثمانية من اللاعبين المحترفين في جنوب إفريقيا.

وجاء خاما بيليات نجم صن داونز الجنوب إفريقي الفائز بلقب دوري أبطال إفريقيا لعام 2016 في صدارة قائمة النجوم المحترفين بجنوب إفريقيا.
وضمت القائمة: لحراسة المرمى: دونوفان برنارد (هاومين) وتاتندا موكوروفا (ديناموز هراري) وتاكابفا ماوايا (هوانج).

وللدفاع: كوستا ناموانيسو (سبارتا براغ التشيكي) وبروس كانجوا (عزام يونايتد التنزاني) وإليشا مورويوا (ديناموز هراري) وهاردلايف زفيريكوي (كابس يونايتد) وأوسكار ماشابا (فيتا كلوب الكونغولي) وأونيسمور بهاسيرا (سوبر سبورت يونايتد الجنوب إفريقي) ولورنس مالانجا وتيناج حاديبي (شيكن إن).

وللوسط: داني فيري وكوداكواش ماهاشي (جولدن آروز الجنوب أفريقي) وويلارد كاستاندي (كايزر شيفز الجنوب إفريقي) وخاما بيليات (صن داونز الجنوب إفريقي) ومارفيلوس ناكامبا (فيتيس آرنهيم الهولندي).

وللهجوم: كوسبرت مالاجيلا (بيدفيست ويتس الجنوب أفريقي) وماتيو روسيكي (الصفاقسي التونسي) وتينوتيندا كاديويري (ديورجاردنز السويدي) ونوليدج موسونا (أوستند البلجيكي) ونياشا موشيكوي (داليان ييفانج الصيني) وإيفانز روسيك (ماريتزبورج الجنوب إفريقي) وتينداي ندورو (أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي).

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق