الرقابة الإدارية تكشف قصور في الوحدات الصحية والمحلية بالفيوم

الأربعاء، 11 يناير 2017 08:18 م
الرقابة الإدارية تكشف قصور في الوحدات الصحية والمحلية بالفيوم
الرقابة الإدارية تواصل حملاتها
كتب هاني البنا

كشفت حملة من هيئة الرقابة الإدارية بالفيوم عن وجود قصور في الوحدات الصحية والوحدة المحلية بقرية ترسا التابعة لمركز سنورس بالفيوم.

وشنت الرقابة الإدارية حملة رقابية، تحت إشراف العميد محمد رياض رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالفيوم، بقيادة العقيد محمد أبو سنة عضو هيئة الرقابة الإدارية، بالتعاون مع التفتيش المالي والإداري بديوان عام المحافظة والصحة.

في الوحدة الصحية بابهيت الحجر التابعة لقرية ترسا، كشفت الحملة ترك 7 من العاملين العمل، وعدم تواجد طبيبة الوحدة، وكذلك طبيب قسم الأسنان.. كما كشفت عن انعدام منظومة الإطفاء والحريق بالوحدة، ولوحات الكهرباء متهالكة وتعرض مرتادي الوحدة للخطر، بالإضافة إلى وجود مخالفات صحية خلف أحد المباني بالوحدة الصحية داخل فناء الوحدة.

وفي وحدة طب الأسرة بترسا، تبين أنها عبارة عن منزل مؤجر من أحد الأهالي بالقرية عقب تعطل استكمال المبنى الرئيسي للوحدة منذ 4 سنوات، وكشفت الحملة عدم وجود الطبيب الوحدة للتناوب مع الطبيب الأساسي، والذي يتواجد لمدة 3 أيام فقط.

وكشفت الحملة تواجد 8 عيادات لأطباء تعمل بدون ترخيص لمزاولة المهنة في قريتي إبهيت الحجر وترسا، وتبين احتياج القرية إلى 20 عامود كهرباء بدلا من الأعمدة المتهالكة، و2 محول كهرباء قليلي الجهد يحتاجان للتغيير، وكذلك احتياج القرية إلى 600 متر كابل.

وكشفت الحملة، أثناء مرورها على الوحدة المحلية بقرية ترسا، وجود مخالفات مالية وإدارية تتمثل في وجود معدات كمقطورة مياه ملقاة خلف مبنى الوحدة دون وجودها بلجرح المخصص لها، بالمخالفة للائحة المالية للموازنة والحسبات والتعليمات الصدرة عن الخدمات الحكومية بما يمثل إهدارًا للمال العام.

وتبين عدم وجود لوحات إرشادية للمواطنين للتعريف بالخدمات التي تقدمها الوحدة وهو ما يعد مخالف لقرار رئيس مجلس الوزراء الخاص بتنظيم التعامل مع الخدمات الجماهيرية، وكذلك وجود مواسير صرف صحي يتم صرف مخلفاتها على مسقاة مياه بحر العرب والتي تروي الأراضي الزراعية وبالمخالفة لقانون البيئة رقم 9 لسنة 2009.

كما تبين للحملة سوء الحالة الإنشائية لمركز شباب القرية والذي ظهر متهالكًا ويحتاج إلى ترميم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق