سبتمبر.. الصين تستضيف اجتماعا للأمم المتحدة حول مكافحة التصحر

الأحد، 22 يناير 2017 04:24 م
سبتمبر.. الصين تستضيف اجتماعا للأمم المتحدة حول مكافحة التصحر
الامم المتحدة

أعلنت الصين اليوم الأحد، أنها ستستضيف اجتماعا للأمم المتحدة حول محاربة التصحر في سبتمبر المقبل، وذلك في مدينة أوردوس، بمنطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم بشمال البلاد.

وقال تشانج يونج لي، نائب رئيس إدارة الدولة الصينية للغابات، في مؤتمر صحفي إن حوالي 1400 مندوب يمثلون الأطراف في معاهدة الأمم المتحدة الخاصة بمكافحة التصحر سيجتمعون في تلك المدينة اعتبارا من بداية سبتمبر وحتى منتصف نفس الشهر لمناقشة الأهداف الوطنية وخطط العمل اللازمة لتحقيق التوقف التام لتآكل التربة والعمل على استصلاح الأراضي المتصحرة بحلول عام 2030.

وفقا لمعاهدة الأمم المتحدة لمحاربة التصحر، يخسر العالم 12 مليون هكتار من الأراضي كل عام بسبب التصحر، وكذلك بسبب زيادة عدد السكان والتحديات المناخية والممارسات الزراعية غير المستدامة.

وتعهد تشانج في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الصينية الرسمية، بأن تكثف الصين جهودها لمحاربة التصحر لتلبية الهدف العالمي بوقف تدهور الأراضي بحلول عام 2030، وقال إن بلاده تخطط لإعادة استصلاح أكثر من 11 ألفا و300 كيلومتر مربع من الأراضي الزراعية المتصحرة بشدة في السنوات الثلاث المقبلة بتكلفة 27.2 مليار يوان «حوالي 4 مليارات دولار أمريكي» كما ستعمل على تعزيز حماية الغطاء النباتي في الأراضي الصحراوية وتحسين آليات العمل على مكافحة التصحر.

وأكد أن الصين ستقوم كذلك بتعزيز التعاون الدولي، وخاصة مع البلدان الواقعة على طول الحزام وطريق، في جهودها لوقف التصحر، مشيرا إلى أن توسع الصحاري أصبح من التحديات العالمية الملحة حيث تشير التقديرات إلى أن ثلث الأرض يتعرض للتصحر، وهو الأمر الذي من المتوقع أن يؤثر على حياة ومعيشة الملايين من البشر في المستقبل.

ونوه بجهود الصين طوال العقود الماضية للحد من التصحر من خلال التشجير والزراعة وهي الجهود التي نجحت في التقليص المستمر لمساحات الأراضي المتصحرة بالبلاد خلال العقد الماضي.

وأشار إلى أن مساحة المناطق الصينية المتصحرة في نهاية عام 2014 وصلت إلى حوالي 1.72 مليون كيلو متر مربع، أي ما يقرب من خمس مساحة البلاد، وذلك بانخفاض 9900 كيلو متر مربع عن عام 2009.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق