«نقيب الفلاحين» يطالب «الزراعة» بتحصين الماشية من «الحمى القلاعية»

الجمعة، 27 يناير 2017 02:44 م
«نقيب الفلاحين» يطالب «الزراعة» بتحصين الماشية من «الحمى القلاعية»
حسين عبدالرحمن أبو صدام، نقيب عام الفلاحين
آية عبد الرؤوف

طالب حسين عبدالرحمن أبو صدام، نقيب عام الفلاحين، الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة، بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة مرض «الحمى القلاعية» بعد ظهور حالات مصابة من المواشي في بعض المحافظات، وقبل تحول المرض إلى وباء يقضي على الثروة الحيوانية والماشية لدى الفلاحين.

وطاليب نقيب الفلاحين كذلك بأن يتم نشر اللجان البيطرية وتشكيل غرف عمليات في جميع مراكز وقرى ونجوع المحافظات وأن يتم تحصين الماشية بلقاح ثلاثي العترة الزيتى ضد المرض مجانًا، مع ضرورة التوعية والإرشاد بأهمية التحصين البيطري حفاظًا على الثروة الحيوانية من انتشار الأمراض الوبائية والمعدية وللحفاظ على صحة المواطنين.

وناشد النقيب العام للفلاحين الوزارات المعنية، منها الزراعة والداخلية والتنمية المحلية، بضرورة تفعيل القانون رقم 53 لسنة 1956 الخاص بحظر نقل الحيوانات بين المحافظات للحد من انتشار مرض الحمى القلاعية، وغلق الأسواق بالقرى التي تظهر بها حالات مصابة وذلك كإجراء احترازي، خاصة أن المرض ينشط في فصل الشتاء وينتشر عبر الرياح.

جدير بالذكر أن مرض الحمى القلاعية يصيب الحيوانات ذات الظلف المشقوق مثل الأبقار والأغنام والماعز والخنازير وينتقل عن طريق الهواء، ويؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة للحيوان المصاب ويتبعه بعد ذلك خمول وفقدان للشهية وانخفاض أو توقف في إنتاج الحليب وإجهاض لإناث الماشية العشار وإفراز اللعاب بكمية كبيرة وتقرحات بدرجات مختلفة على اللثة واللسان والغشاء المخاطي المبطن للفم مما يؤدي إلى ظهور فقاعات وتقرحات على الضرع في حيوانات الحليب، وتختلف شدة أعراض المرض تبعًا لنوع السلالة الفيروسية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق