لقاء سري بين رئيس الموساد ومستشاري ترامب

الأحد، 05 فبراير 2017 11:29 ص
لقاء سري بين رئيس الموساد ومستشاري ترامب
الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين - صورة أرشيفية

ذكرت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية اليوم الأحد، أن رئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين، ونائب مستشار الأمن القومي يعقوب نيجل، التقيا سرًا بمستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من أجل مواصلة تنسيق المواقف والسياسات ما بين الحكومة الإسرائيلية والإدارة الأمريكية الجديدة.

وأضافت الصحيفة، أن هذه هي المرة الثانية التي يلتقي فيها كوهين ونيغل مع مستشاري ترامب منذ فوزه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية. وركزت المحادثات بين الطرفين على الأزمة الإيرانية والوضع السوري بشكل خاص، وتطرقا أيضا إلى الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأكد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نبأ الزيارة، لكنه رفض كشف تفاصيل حول جوهر المحادثات.

وكان البيت الأبيض نشر، الخميس الماضي، بيانا إعلاميا هو الأول من نوعه في موضوع المستوطنات. وجاء على خلفية سلسلة القرارات الأخيرة للحكومة الإسرائيلية بشأن بناء أكثر من 6 آلاف وحدة إسكان جديدة في المستوطنات، في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وإعلان نتنياهو قرار بناء مستوطنة جديدة لمستوطني عمونة.

وجاء البيان بعد ساعتين من نشر صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية تصريحات صدرت عن مسئولين في البيت الأبيض جاء فيها أن إسرائيل لم تنسق ولم تطلع إدارة ترامب على سلسلة البيانات المتعلقة بالاستيطان، وأن هذه البيانات تفشل محاولة ترامب دفع العملية السلمية.

وجاء في بيان البيت الأبيض أن توسيع المستوطنات في الضفة الغربية من شأنه التأثير على العملية السلمية بين إسرائيل والفلسطينيين. وأن «رغبة الولايات المتحدة بالسلام بين إسرائيل والفلسطينيين بقيت دون تغيير طوال 50 سنة. ورغم أننا لا نؤمن بأن المستوطنات تعيق السلام، إلا أن بناء مستوطنات جديدة أو توسيع القائمة خارج حدودها الحالية قد لا يفيد تحقيق هذا الهدف».

كان نتنياهو وعد المجلس الوزاري المصغر بإجراء نقاش منظم قبل سفره إلى واشنطن من أجل بلورة السياسة التي سيعرضها أمام الرئيس ترامب.

ومن المقرر أن يغادر نتنياهو بعد ظهر اليوم الأحد، متوجهًا إلى لندن، للقاء نظيرته البريطانية تيريزا ماي، غدًا، في أول لقاء بينهما منذ تسلم ماي لمنصبها.

وقال المتحدث بلسان ماي إنه من المتوقع أن تعرض ماي أمام نتنياهو موقف الحكومة البريطانية الذي يعتبر المستوطنات "تتآمر على الثقة المطلوبة من أجل دفع العملية السلمية وحل الدولتين".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق