السودان تؤكد قوة علاقتها بـ «الإرهابية» وتفرج عن «شلبي»

السبت، 11 فبراير 2017 05:22 م
السودان تؤكد قوة علاقتها بـ «الإرهابية» وتفرج عن «شلبي»
أحد عناصر الجماعة الإرهابية
محمد الشرقاوي

كشفت مصادر دبلوماسية، عن أن السلطات السودانية أفرجت عن القيادي الإخواني الهارب عبد الهادي شلبي، بعد تدخل قيادات الجماعة الإرهابية بالخرطوم، وعلى رأسهم محمد عبد الملك الحلوجي، لإقناع السلطات السودانية بالإفراج عنه.

وأكدت المصادر، أن السلطات السودانية، لم تطرد أو تلاحق العناصر الإرهابية المصرية الهاربة في السودان، وما حدث خلال 2016 كان القبض على عدد من الهاربين بصورة غير شرعية، وتم إخلاء سبيلهم، مشيرة غلى وجود إرهابيين معتقلين لدى السلطات السودانية، دون معرفة أسباب الاعتقال، كان «شلبي» أحدهم.

وتابعت أنه يوجد المئات من العناصر الإرهابية الهاربة من أحكام في قضايا إرهابية، يتحركون بحرية تامة في السودان، ومنهم المحكوم عليهم بالإعدام والمؤبد، ورغم أن السلطات السودانية تعلم بوجودهم، إلا أنها قننت أوضاعهم ويسرت إقامتهم.

وأوضحت، أن التنظيم الإرهابي بجناحيه جبهة محمود عزت، ومحمد كمال بالسودان، أجرى انتخاباته الداخلية، تحت سمع السلطات السودانية، وأصدر التنظيم بيانًا يؤكد ذلك، وهو ما يعد ردًا على تلك الأخبار، مشيرة إلى أن المتورطين في حوادث إرهابية والتي ألقت قوات الأمن المصرية القبض عليهم، اعترفوا بوجودهم في السودان، وهذه الاعترافات ضمن ملفات التحقيق هناك ومسجلة بالصوت والصورة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق