طالب لـ «الشربيني»: «الدروس الخصوصية فريضة»

الإثنين، 13 فبراير 2017 05:22 م
طالب لـ «الشربيني»: «الدروس الخصوصية فريضة»
طالب التعليم الفنى
ريم محمود

«أنا بحترم صراحتك وشجاعتك».. تلك الكلمات الرنانة لن تفارق أذان كامل سعيد، طالب المرحلة الأولى الذي واجه، الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال زيارته للمدرسة الفنية المعمارية، بدار السلام، صباح اليوم الإثنين، وعرض عليه الكثير من المشكلات التي تواجههم خلال الدراسة.


بدأت القصة صباح اليوم، حين قام «الشربيني»، بجولة مفاجئة على مدرسة «المعمارية»، لتفقد المستوى العلمي للطلاب، ذلك في إطار اهتمام الوزارة بالتعليم الفني، باعتباره قاطرة التنمية- على حد وصف الوزير، حتى طالب شاب في العقد الأول من العمر التحدث إلى الوزير، وعرض بعض المشكلات التي تواجههم. 

«اهتموا شوية بالتعليم.. أنا خايف اتكلم بس هقول كل اللي أنا عايزه وزي ما تيجي تيجي».. بهذه الكلمات بدأ «سعيد»، حديثه، موجهًا رسالته إلى وزير التربية والتعليم، قائلًا: «التعليم الفني مهمل.. لازم الوزارة تعالج مشكلة التعليم الفني، إحنا مش اقل من طلاب الثانوية العامة». 

وأضاف طالب المرحلة الأولى: «الناس فكره أن التعليم الفني وحش»، موضحًا أن العديد من طلاب التعليم الفني حصلوا على مجموع في المرحلة الإعدادية يفوق تنسيق الثانوية العامة، إلا أنهم فضلوا التعليم الفني، مشيرًا إلى أن الدول الاوربية تهتم اهتماما كبيرًا بالتعليم الفني، نظرًا لانه يساهم في إخراج كوادر تملك من العلم ما يؤهلها لإدارة منظومة كاملة. 

وعن المناهج قال:«مش لاقيين اللي يشرح مناهج التعليم الفني»، مشيرًا إلى أن المناهج لم تجدد منذ عام 2004 سواء لنظام الثلاث سنوات أو الخمس سنوات، متابعًا: «بعض مدرسين المدرسة يجبروا الطلاب على الدروس الخصوصية». 

من جانبه، رد الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، والتعليم الفني، قائلًا: «أنا بحترم صراحتك وشجاعتك أنت عبرت عن اللي جواك.. ومتخفش ومحدش يقدر يعملك حاجة وانا موجود»، مؤكدًا أن نظام «البوكليت» سوف يعمم على كل المراحل الدراسية سواء العام أو الفني، وهو ما سيساهم في تطوير تلك الدراسة الهامة.

وأكد «الشربيني» أن التعليم الفني سوف يصبح أهم من الثانوية العام، وبمجموع أكثر خلال الفترات القريبة القادمة، نظرًا لأهميته البالغة التي تساهم في نهضة دول بأكملها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق