الأمن ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين في كفر الدوار

الجمعة، 17 فبراير 2017 05:00 م
الأمن ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين في كفر الدوار
جانب من الزيارة
عصام النجار

نجح اللواء علاء الدين شوقي، مدير أمن البحيرة، وقيادات الأمن بمديرية أمن البحيرة، في إنهاء الخصومة الثأرية بين عائلتي خليفة الشرقاوي بقرية الأمل، الحاجر، كفر الدوار، وتم عقد جلسة صلح موسع، وقامت عائلة الشرقاوي بدفع الدية وتقديم الكفن.

وترجع سبب الخلاف إلى قيام أحد أفراد عائلة الشرقاوي بالتعدي على المدعو، هاني فوزي عبدالواحد خليفة بعصا خشبية على رأسه مما أدى لوفاته بسبب خلافات بينهما على أولوية ري أرضهما الزراعية.

وأسفرت جهود التواصل المستمر والدفع بحكماء القرية وشيوخ الأزهر وعقلاء العائلتين بالإستعانه بأعضاء مجلس النواب بالإتفاق على عقد جلسة صلح بين العائلتين بالسرادق المقام بالقرية.

وتاريخ اليوم 17 الجاري، نجحت المديرية بحضور اللواء علاء الدين شوقي – مدير أمن البحيرة واللواء،محمد خريصة – مدير إدارة البحث الجنائي والعميد محمد عبدالوهاب – مفتش الأمن العام وقيادات المديرية والقيادات التنفيذية بالمحافظة، وأعضاء مجلس النواب عن دائرة كفر الدوار، وبعض رجال الدين، وكبار العائلتين في عقد الجلسة بالسرادق المقام بالمنطقة وعدد يناهز 1000 فردًا من أهالي العائلتين والقرى المجاورة وقيام عائلة الشرقاوي بتقديم الكفن ودفع الدية وتم الصلح والتراضي بين العائلتين، وانصرف الجميع عقب ذلك في هدوء دون حدوث ما يخل بالأمن العام.

ووجه أفراد العائلتين الشكر لوزير الداخلية والقيادات الأمنية على الجهود التي بذلت في إتمام الصلح

من جانبه، أكد اللواء علاء الدين شوقي، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن البحيرة، أن هناك توسع في البعد الاجتماعى لمديرية أمن البحيرة، تتمثل في إنهاء كافة الخصومات الثأرية بين العائلات بمحافظة البحيرة، والتي لها طابع قبلي عن طريق عقد الجلسات العرفية واللجوء للقضاء العرفي لإنهاء كل الخصومات الثأرية التي يترتب عليها وقوع جرائم مستمرة بين العائلات وحقن بحر الدماء بينهم من أجل القضاء على جرائم الثـأر، الذي يعد من أخطر الجرائم التي تهدد الأمن الاجتماعي للمجتمع البحراوي.

ولاقت هذه الجهود الإستحسان من كافة العائلات بالمنطقة

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق