بروتوكول تعاون بين مصر وفرنسا للتطوير غرب الإسكندرية..

محافظ الإسكندرية يبحث سبل التعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية

الأحد، 05 مارس 2017 08:49 م
محافظ الإسكندرية يبحث سبل التعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية
الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية
كتب - محمد صابر

استقبل الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية اليوم بمكتبه نبيل حجلاوي قنصل عام فرنسا بالإسكندرية وستيفاني فرانشي مدير الوكالة الفرنسية للتنمية بالقاهرة ووفد من الوكالة الفرنسية، وذلك لمناقشة أهم المشروعات التي تقوم الوكالة الفرنسية للتنمية بتنفيذها في الإسكندرية. 
 
 
وأكد محافظ الاسكندرية، التبادل الثقافي بين الجانبين وإقامة العديد من الفعاليات، خاصة السياحية والثقافية منها، التي من شأنها إظهار الإسكندرية بالمظهر الذي يليق بها كعروس للبحر الأبيض المتوسط .
 
 
وأوضح سلطان استعداده الكامل للتعاون مع الوكالة في تنفيذ كافة مشروعاتها بالإسكندرية خاصة المشروعات التي من شأنها الإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن السكندري، التي تعمل على تخفيف العبء الواقع عليه، والتي من بينها مشروع تطوير ترام محطة الرمل ومشروع تأهيل طلاب التعليم الفني وتدريبهم فيما يخص مجال الإلكتروميكانيك، ومشروع إعادة تطوير منطقة مينا البصل وكفر عشري، مطالبا أعضاء الوكالة بعمل ملف مختصر لكل مشروع لشرح خطة المشروع وأهدافه والجهات المشاركة فيه مع تحديد فترة انتهاء كل مشروع ووضع سيناريوهات مختلفة لكل مشروع، وذلك لطرحه على الشارع السكندري ليكون على دراية بما يدور على أرض الإسكندرية من مشروعات، ومؤكدا أن الأهم هو الحفاظ على النسق الحضاري والتاريخي للمدينة، وإرضاء مواطني الإسكندرية ومراعاة احتياجاتهم.
 
 
وقال نبيل حجلاوي قنصل عام فرنسا، إن الإسكندرية من أعرق المدن، التي تربطها بفرنسا علاقات ثقافية وتاريخية مشتركة، مشيرا إلى أن القنصلية بصدد إقامة العديد من الفعاليات هذا العام أولها هو اليوم العالمي للفرانكفونية الذي يقام يوم 20 مارس من كل عام، الذي ستستمر فعالياته حتى نهاية الشهر، والهدف هو إبراز العلاقات الحقيقية بين البلدين وإظهار مصر كقطب سياحي مهم .
 
 
من جانبها، استعرضت لافرنشي مشروعات الوكالة الفرنسية للتنمية بالثغر، خاصة تطوير ترام الرمل، الذي تم اختياره من وزارة النقل المصرية كمشروع له أولوية كبيرة، مشيرة إلى أنه يتم حاليا الإنتهاء من دراسة الأثر البيئي والاجتماعي للمشروع، وأوضحت أن الوكالة الفرنسية للتنمية قامت بتوقيع بروتوكول تعاون للمشروع مع وزارة النقل، أثناء زيارة الرئيس الفرنسي لمصر في أبريل 2016. 
 
 
وأضافت أن للوكالة مشروعات أخرى بالإسكندرية مثل مشروع معالجة الحمأة من محطة التنقية الشرقية، ووقعت الوكالة بروتوكول تعاون آخر مع وزارة التعاون الدولي لهذا المشروع  خلال تلك الزيارة، علاوة عن مشروع إعادة تأهيل وإحياء منطقة مينا البصل بمنطقة كفر عشري ومشروع التدريب في مجال الكهرباء.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق