السبسي يحبط مخطط التنظيم الدولي لـ«الإرهابية» بشأن ضرب دور مصر في المصالحة الليبية

الثلاثاء، 07 مارس 2017 10:08 م
السبسي يحبط مخطط التنظيم الدولي لـ«الإرهابية» بشأن ضرب دور مصر في المصالحة الليبية
الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس التونسي الباجي قايد السبسي
دينا الحسيني

كشفت مصادر أمنية مصرية، أن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، أحبط مخططًا للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية، يهدف ضرب الدور المصري في المصالحة الليبية، والذي يخدم أجندة التنظيم المُستفيد من استمرار الأوضاع الليبية في حالة تدهور، يسمح لها بنقل الفوضى إلى الداخل المصري عبر بوابته الغربية.

وأوضحت المصادر، في تصريحات لـ«صوت الأمة»، أن التنظيم حاول تهميش الدور المصري، عبر توجه علي الصلابي القيادي الإخواني الليبي، وبصحبته راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة التونسية الإخوانية، للقاء أحمد أويحي رئيس ديوان رئيس الجمهورية التونسي، وادعى الغنوشي أنه مُكلف من الرئيس السبسي، لعمل مبادرة ليبية تونسية جزائرية، لحل الأزمة الليبية وإتمام المصالحة بين المشير حفتر القائد العام للجيش الليبي وفايز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية.

كما زعم الغنوشي أيضًا أن تعليمات الرئيس السبسي، تحث على عدم ترك الدور المصري منفردًا بحل الأزمة الليبية، مشيرًا إلى أن الدور المصري مقتصر علي الحل العسكري وهذا أمر غير مجدي، وبمجرد أن انتهى اللقاء، أجرى رئيس الديوان الرئاسي التونسي اتصال هاتفي مع الرئيس السبسي، الذي نفي قيامه بتكليف أحد فيما ذكره الغنوشي، وأعلن تأييده الكامل للمبادرة المصرية، والدور المحوري للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في حل الأزمة الليبية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا