قانون عقوق الوالدين أمام طاولة البرلمان.. وخبراء: لن يجدي نفعًا عن عقاب الله

الأربعاء، 08 مارس 2017 06:44 م
 قانون عقوق الوالدين أمام طاولة البرلمان.. وخبراء: لن يجدي نفعًا عن عقاب الله
النائبة شادية خضير
كتبت- إسراء سرحان

أثار تقدم النائبة شادية خضير عضو مجلس النواب، بمشروع قانون للحد من «عقوق الوالدين»، يوصي بإقرار عقوبة مداها السجن مدة لا تقل عن 3 سنوات، مع دفع غرامة لا تقل عن 500 جنيه ولا تزيد عن 10 آلاف جنيها، ردود أفعال واسعة، حيث قال الدكتور صلاح فوزي، الخبير القانوني، في تصريحات خاصة لـ «صوت الأمة»، إن القانون ليس بجديد، مشيرًا إلى أن قانون العقوبات يتضمن مثل هذا النص.

وأضاف فوزي: إننا إذا أردنا آن نتناول هذا الجانب، فيجب التحدث عن الآباء والأمهات الذين يهملون تربية أبنائهم ولا يحسنون معاملتهم، كما أن وجود نص في القانون أو عدمه، لا يؤثر وأن العامل الأساسي هو حسن التربية.

في سياق متصل، رأى الدكتور جمال فرويز، أخصائي الطب النفسي، أن القانون ليس له قيمة أمام عقاب الله، فهناك العديد من الأزمات المجتمعية التي يجب التصدي لها، مثل ارتفاع الأسعار وأزمات نقص الغذاء.

وأوضح فرويز أن القانون يمثل خطورة على الأبناء من الآباء الذي يعانون من اضطراب نفسي، وأن حل هذه المشكلة يكمن في حسن التربية منذ الصغر والتخويف من عقاب الله، وليس بنص في القانون.

أما النائبة البرلمانية  شادية خضير، أوضحت أن لجوئها إلى هذا المقترح لمرور العديد من حالات العقوق للآباء، وهو الأمر الذي تكرر أمامها بكثرة ما دفعها إلى تقديم مقترح للحد من تلك الظاهرة، وهو الأمر الذي أثار جدلا بين النواب.

يذكر أن النائبة شادية خضير ونحو 60 نائباً طالبوا بتعديل قانون العقوبات الصادر بالقانون رقم (58) لسنة 1937 بعد إحالة الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب إياه إلى لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب.

 

عقوق

عقوق

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق