محافظ الاسكندرية يبحث سبل توطيد العلاقات المصرية الصينية

الأربعاء، 08 مارس 2017 09:40 م
محافظ الاسكندرية يبحث سبل توطيد العلاقات المصرية الصينية
محمد سلطان محافظ الاسكندرية
كتب- محمد صابر

استقبل الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية اليوم، تشو نان شان قنصل عام جمهورية الصين الشعبية، بمقر مكتبه وذلك لتهنئته بتوليه منصبه كمحافظ للإسكندرية وبحث سبل تنمية وتوطيد العلاقات المصرية الصينية وتطوير اتفاقيات للتآخي بين المدن الصينية والإسكندرية. 
 
وخلال اللقاء رحب المحافظ بالقنصل، مؤكدا قوة وعمق العلاقات المصرية الصينية، وحرصه على تقديم الدعم الكامل للجالية الصينية والمستثمرين الصينيين وإزالة كافة المعوقات التي تواجههم، متمنيا أن تزدهر وتستمر تلك العلاقات وخاصة في مجال الاستثمار والتجارة والسياحة.
 
وأشار سلطان بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية مهتم بتبادل العلاقات المصرية الصينية وذلك من منطلق إدراكه بأن لدولة الصين لها باع كبير في مجال التجارة والاستثمار وللدور السياسي الكبير الذي تلعبه، وخاصة بعد دعوتها لمصر في قمة العشرين والذي يؤكد على قوة وعمق العلاقات المصرية الصينية، لاسيما أن هناك العديد من المجالات المشتركة بين البلدين وخاصة في مجال التعليم والتجارة، كما أن الشعب السكندري دائما يشعر بالالفة والمحبة تجاه الجالية الصينية فهي جالية نشيطة ومنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية ومحبة للعمل ومجدة، وواجبنا تجاههم هو تقديم كل العون والمساعدة لهم.
 
على الصعيد نفسه، أكد المحافظ أن الفترة القادمة ستشهد تدعيم لعلاقات التآخي بين الاسكندرية وشنجهاي وغيرها من المدن الصينية التي تربطها علاقات تأخي مع الإسكندرية، مشيرا إلى أنه يولي اهتماما كبيرا لتدعيم الاتفاقيات التجارية حيث أن الاقتصاد الصيني قوى ومؤثر والعالم بأسره مهتم بالاستثمارات الصينية، ولابد أن يكون هناك عمل ملموس يشعر به المواطن السكندري على أرض الواقع. 
 
من جانبه هنأ القنصل المحافظ بتوليه المنصب، متمنا له دوام التوفيق والتقدم في مهامه الجديدة وعودة الإسكندرية للمكانة المرموقة التي تستحقها،معربا عن افتخاره بالتاريخ العريق للدولتين وقوة وعمق العلاقات بين مصر والصين، مؤكدا حرص جمهورية الصين خلال الست سنوات الماضية على تدعيم الشعب المصري. 
 
وأشار نانشان إلى أن علاقات الصداقة بين البلدين توطدت عقب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للصين ثلاث مرات خلال الأعوام السابقة وستكون الزيارة الرابعة هذا العام لحضور مؤتمر كبير تشارك فيه عدد كبير من دول العالم ، فإن الصين تدرك منذ زمن بعيد أهمية الدور الذي تلعبه مصر في أفريقيا والعالم العربي.
 
وقدم القنصل الدعوة للمحافظ لحضور مؤتمر الثقافي العلمي في شهر يونيو القادم بمدينة شنغهاي وإلقاء كلمة به والتي تعد فرصة كبيرة لتشجيع السياحة وجذب المستثمرين للإسكندرية وتعميق التعاون بين المدينتين، لاسيما أن مدينة شنغهاي هي مدينة صناعية تجارية كبيرة وهو فرصة جيدة لتبادل الخبرات  
 
ورحب المحافظ بهذه الدعوة، معتبرا إياها فرصة جيدة لتبادل الخبرات والاستفادة من التقدم الصيني في الاستثمار واستغلال ذلك لإعطاء فرصة لتدريب الشباب للاستثمار في المشروعات الصغيرة وخلق فرص عمل جديدة لهم، مؤكدا حرصه على بناء جسور التعاون بين البلدين في كافة المجالات خاصة الاستثمار والسياحة.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق