«درويش»: إنشاء أكبر منطقة للصناعات بـ«الاقتصادية لقناة السويس»

الجمعة، 10 مارس 2017 04:56 م
«درويش»: إنشاء أكبر منطقة للصناعات بـ«الاقتصادية لقناة السويس»
الدكتور أحمد درويش رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس
كتبت- أسماء أمين

قال الدكتور أحمد درويش، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، إن الفترة المقبلة تشهد إنشاء أكبر منطقة لصناعة الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية بالمنطقة الاقتصادية، وذلك طبقًا لتوجيهات رئيس الجمهورية بتعاون جميع مؤسسات وأجهزة الدولة لتقديم الخدمات الصحية وتوفير المستلزمات الطبية للمواطنين.
 
جاء ذلك خلال اجتماع «درويش» مع اللواء محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، واللواء طبيب بهاء الدين مرسي، مدير مجمع الجلاء الطبي التابع للقوات المسلحة، رئيس لجنة الشراء الموحد، لمناقشة آليات التعاون والتنفيذ، على أن تكون هذه المنطقة الصناعية هي أكبر قاعدة مصرية وبوابة تجارية هامة في هذا القطاع للتبادل التجاري بين مصر والدول العربية والأفريقية التي يبلغ عدد سكانها 1.2 مليار نسمة.
 
وأشار «درويش»، في تصريح له، إلى أن الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية ووزارة الدولة للإنتاج الحربي بالتعاون مع إدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة ولجنة الشراء الموحد تستعد لتنفيذ إنشاء منطقة للصناعات الدوائية والأجهزة والمستلزمات الطبية لتكون الأكبر من نوعها بالشرق الأوسط وأفريقيا.
 
وأوضح أن المنطقة ستكون على مساحة 4 ملايين متر مربع، وسيتم إنشاؤها بالشراكة مع مطور صناعي إسباني بتمويل أوروبي.
 
من جانبه، لفت اللواء محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، إلى أن الوزارة مكلفة بالقيام بتصنيع الأجهزة والمعدات الطبية المختلفة، وكذا المستلزمات الطبية والتي تتكبد الدولة ميزانيات باهظة لاستيرادها وتوطين تلك الصناعات بالتعاون مع كافة أجهزة الدولة والقطاع الخاص المصري، وأن هناك لجنة تسمى «لجنة الشراء الموحد» يرأسها مدير مجمع الجلاء الطبي العسكري، وهى مختصة بتوفير وشراء المستلزمات والأجهزة الطبية وفحصها ورقابتها.
 
وذكر «العصار» أن «وزارة الإنتاج الحربي تقوم حاليًا بالتنسيق مع كبرى الشركات من خلال سفرائنا بالدول المتقدمة في مجال الأجهزة والمعدات والمستلزمات الطبية لدعوتها للشراكة معها لاستغلال الإمكانيات التكنولوجية والبشرية بمصانع الإنتاج الحربي».
 
وأضاف أن وزارة الدولة للإنتاج الحربي ستقدم الدعم الفني للمنطقة باستغلال خطوط الإنتاج المقامة بأحدث الوسائل التكنولوجية في مصانع الإنتاج الحربي لصناعة بعض الأجهزة والمستلزمات الطبية، علمًا بأن وزارة الإنتاج الحربى تقوم حاليًا بالتعاون مع وزارة الصحة بتنفيذ عدة مشروعات في المجال الطبي مثل مصنع لإنتاج السرنجات ذات الاستخدام الواحد، ومصنع لإنتاج أدوية الأورام، وآخر لإنتاج المحاليل الطبية، ورابع لإنتاج لقاحات أنفلونزا الطيور.
 
بدوره، أكد اللواء طبيب بهاء الدين مرسي، مدير مجمع الجلاء الطبي العسكري، رئيس لجنة الشراء الموحد، أن مهام هذه اللجنة منذ إنشائها بتكليف من رئيس الجمهورية يتمثل في التفاوض لشراء الأدوية وتوفير الأجهزة والمستلزمات الطبية من الجهات المصنعة مباشرة، مشيرًا إلى نجاح اللجنة منذ بدء عملها في شراء وتوفير الأدوية والمستلزمات والأجهزة الطبية بأسعار تنافسية جدًا.
 
وأضاف «بهاء الدين» أن اللجنة بصدد تقديم كل خبرات الأعضاء بها في مجالات التفاوض بشأن شراء الأدوية والأجهزة الطبية لوزارة الصحة والقطاع الخاص لتكون مشابهة لمثيلتها المستخدمة في مستشفيات القوات المسلحة، لافتًا إلى أن اللجنة وفرت 2 مليار دولار بميزانية الشراء.
 
ولفت إلى أن رئيس الجمهورية أعطى تعليماته للجنة الشراء الموحد، بعد نجاحها في توفير الأدوية والمستلزمات الطبية بجودة عالية وأسعار مخفضة لمستشفيات القوات المسلحة، بأن تضم مستشفيات وزارتي الصحة والداخلية لمنظومة الشراء لتلبية احتياجات السوق المحلية من الأدوية والمستلزمات الطبية.
 
وأسفر الاجتماع الثلاثي الذي عُقد بمقر مجمع الجلاء الطبي العسكري عن تشكيل لجنة عمل للبدء الفوري في تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية، وكذلك دعوة كبار مصنعي ومستثمري القطاع الخاص في الصناعات الدوائية والمستلزمات والأجهزة الطبية بالمشاركة في أكبر تجمع دولي ستتم إقامته بمدينة شرم الشيخ للترويج والتسويق للمنطقة الصناعية للدواء.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق