مصادر: أزمة إلغاء تعريب امتحانات الثانوية بمدارس اللغات ما زالت عالقة

الجمعة، 10 مارس 2017 07:49 م
مصادر: أزمة إلغاء تعريب امتحانات الثانوية بمدارس اللغات ما زالت عالقة
وزير التربية والتعليم
كتبت- ريم محمود

أكدت مصادر بديوان عام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن أزمة إلغاء تعريب امتحانات الثانوية العامة بمدارس اللغات، ما زالت عالقة داخل الوزارة، ولم يتم اتخاذ أي قرار فيها حتى الآن.

وأضافت أن تطبيق إلغاء التعريب بداية من عام 2018 على طلاب الثانوية العامة، كان قرارًا من مجلس النواب، ورئاسة الوزراء، في عهد الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم السابق.

ترجع تفاصيل هذا القرار إلى أن تصبح امتحانات الثانوية للغات، بنفس اللغة المدروسة وعدم ترجمتها إلى اللغة العربية، ومع تولي الدكتور طارق شوقي، شؤون الوزارة، تعددت المطالبات من أولياء الأمور حتى دشنوا حملة بعنوان: «من الدلتا للصعيد لا لإلغاء التعريب»، مطالبين من الوزير بسماع وجهة نظرهم في هذا الشأن.

ووجه أولياء الأمور، رسالة، للدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم جاء فيها: «نحيط سيادتكم علما بأن قرار إلغاء التعريب غير صائب لعدة أسباب منها أن الواقع العملي يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن مدارس اللغات، وخاصة الرسمية.. والرسمية المتميزة للغات بها عجز شديد في مدرسي المواد العلمية باللغة الأجنبية، بالإضافة إلى أنه لا يوجد فصول لطلاب الثانوية العامة في المدارس حتى يستمعوا لمدرسي اللغات لذلك نطالب بمخاطبة رئاسة الوزراء ومجلس النواب للتراجع عن هذا القرار نهائيا سواء كان العام القادم أو الأعوام التي تليه».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق