بعد تقرير «إيكونوميست» بتعافي الاقتصاد المصري.. خبراء: المواطن سيشعر بتحسن بعد 18 شهرًا

الإثنين، 13 مارس 2017 06:02 ص
بعد تقرير «إيكونوميست» بتعافي الاقتصاد المصري.. خبراء: المواطن سيشعر بتحسن بعد 18 شهرًا
مجلة "ذى إيكونوميست"
مروة الغول

«الدواء المر يبدأ فاعليته» هكذا وصفت مجلة «ذى إيكونوميست» البريطانية الاقتصاد المصري في تقرير نُشر بعددها الأسبوعي بعنوان "اقتصاد مصر يُظهر علامات على النشاط"، وذلك فى إشارة للإجراءات الاقتصادية الصعبة الأخيرة، مثل زيادة أسعار المحروقات والكهرباء وفرض ضرائب جديدة، والسماح بتحرير سعر صرف الجنيه، موضحة أن هناك علامات على أن الرئيس عبد الفتاح السيسى بدأ فى إعادة مصر إلى مسار اقتصادي متزن، وذلك رغم القرارات الاقتصادية الصعبة التى اتخذت فى الفترة الأخيرة وحتى الآن هناك علامات تؤكد أن المرحلة المقبلة قد تشهد المزيد من التعافي، مشيرا إلى أن انخفاض قيمة العملة بمثابة دفعة لبعض المصنعين، حيث يحول المستهلكون اتجاههم من السلع المستوردة المرتفعة التكلفة إلى بدائل محلية أقل تكلفة.

 ومن جانبه قال الدكتور محمود عبد الحي، أستاذ الاقتصاد بمعهد التخطيط، إن هناك مظاهر كثيرة لنشاط الاقتصاد المصري، منها المشروعات القومية وعودة المستثمرين والجهود القائمة عظيمة، ولكن ينقصها ترتيب الأولويات.

وأضاف، أن مشروع قناة السويس مشروع قومي وعظيم، ومصر تسير على طريق الإصلاح الاقتصادي، بما اتخذته إجراءات خلال الفترة الماضية.

 أما الدكتور مختار الشريف، أستاذ الاقتصاد بجامعة المنصورة، فقال إن المرحلة التى تمر بها مصر حاليا هى الخروج من عنق الزجاجة وأمام المواطن سنة ونصف السنة لكى يشعر بتحسن الاقتصاد المصري، موضحا أن المؤشرات الإقليمية والدولية مبشرة.

 وأضاف أن عملية الإصلاح تسير بشكل جيد، قائلا إنها "تمر بعمليات جراحية مؤملة وتحتاج إلى وقت للتعافي". 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق