مفتي الجمهورية يؤكد تقديم جميع أشكال الدعم الشرعي للمسلمين في سنغافورة

الإثنين، 13 مارس 2017 12:08 م
مفتي الجمهورية يؤكد تقديم جميع أشكال الدعم الشرعي للمسلمين في سنغافورة
الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية

أكد الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية استعداد دار الإفتاء المصرية لتقديم كافة أشكال الدعم الشرعي للمسلمين في سنغافورة، وتدريب المفتين وتأهيلهم لمواجهة الفكر المتطرف وكافة علوم الفتوى.
 
جاء ذلك خلال لقاء مفتى الجمهورية اليوم الاثنين مع الدكتور محمد فطريش مفتي سنغافورة، لبحث أوجه تعزيز التعاون بين دار الإفتاء المصرية وسنغافورة.
وقال مفتي الجمهورية "إن التعاون بين الدول والمؤسسات في مجال مكافحة التطرف والإرهاب أصبح أمرا ذا أولوية كبيرة، لما يمثله الفكر المتطرف من خطر على عقول الناس، وخاصة الشباب، مشيرا إلي أن تحصين عقول الشباب الذين هم أكثر عرضه للوقوع في براثن التطرف يحتاج إلى تضافر الجهود وتبادل الخبرات حتى يصبحوا حائط صد أمام جماعات التطرف والإرهاب، التي لم يسلم منها مجتمع من المجتمعات".
 
ومن جانبه، أكد مفتي سنغافورة أن دار الإفتاء المصرية لها مكانة كبيرة في نفوس الشعب السنغافوري، مشيرا إلى أن تاريخ الدار العريق وتجاربها الرائدة تشعر المسلمين بالأمان في بقاع الأرض كلها.
 
وأعرب عن تطلع سنغافورة للاستفادة من خبرات الدار في تدريب المفتين من سنغافورة على مهارات الإفتاء وعلومه، وتبادل الخبرات فيما يتعلق بمواجهة الفكر المتطرف.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق