«التعليم العالي» تجهز ورشة عمل لإنقاذ بحيرة البرلس

الثلاثاء، 14 مارس 2017 04:16 م
«التعليم العالي» تجهز ورشة عمل لإنقاذ بحيرة البرلس
الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي
كتب- إبراهيم محمد

افتتح الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ظهر اليوم الثلاثاء، الجلسة التمهيدية لعقد ورشة عمل «إنقاذ البحيرات المصرية: نموذج بحيرة البرلس»، بمقر الوزارة، بحضور الدكتور عصام خميس، نائب الوزير لشؤون البحث العلمي، والدكتور خالد قاسم، مساعد أول الوزير للتخطيط الاستراتيجي ودعم السياسات، واللواء محمد حسن الجمل، نائب رئيس الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية.
 
في بداية الجلسة، أكد الوزير، الأهمية التي توليها الدولة لمشروع إنقاذ البحيرات المصرية، مشيرًا إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، توسعت خلال السنوات الأخيرة في فتح تخصص دراسي يعني بعلوم البحار والثروة السمكية في جامعات العريش، والسويس، وكفر الشيخ، وأسوان، والإسكندرية، من أجل تخريج كوادر بشرية متخصصة في هذا المجال.
 
ونوه الوزير بأن الدولة لن تسمح باستمرار التعدي على البحيرات، مشددًا على ضرورة تغليظ العقوبة القانونية للمتعدين باعتبارها قضية أمن قومي.
 
وأضاف «عبد الغفار»، أنه تم عقد لجنة بإشراف رئيس الوزراء، لمتابعة العمل وضمان الوصول لخطوات تنفيذية بنهاية مارس الجاري، مشيرًا إلى أننا نسعى لتقديم نموذج يحتذى دوليا وقابل للتنفيذ في الدول الأخرى في مجال إنقاذ البحيرات.
 
وأشاد الوزير، بالدور الذي لعبته هيئة الاستشعار عن بعد في رصد وكشف التعديات على أراضِ الدولة ومنها البحيرات واستعرضت الجلسة الحالية المشكلات والتحديات المفترض مناقشتها في ورشة العمل المتوقعة التي تواجه بحيرة البرلس وتم تقسيمها لـ 9 تحديات هي: التجفيف، والتعديات، وطرق الصيد القديمة، والتلوث، ومصبات المصارف، وانتشار النباتات المائية، بالإضافة لمشكلة التنسيق العام للبحيرة، والحاجة للتأمين على العاملين بصناعة الأسماك وتعويضهم، والوضع الأمني.
 
وتم ترشيح مجموعات عمل تختص بكل تحدي ومشكلة على حدة طبقا لتخصصات الحضور، تمهيدا لتنظيم مناقشات موسعه بكل مشكلة خلال الورشة عن طريق الموائد المستديرة، حيث تضم كل مائدة الخبراء والمتخصصين بكل تحدي لإدارة مناقشات حوله في وجود ممثلين عن جميع الجهات المعنية، ووضع خطة عمل بجدول زمني واضح للحلول المناسبة خلال ورشة العمل المقبلة بحيث تنتهي الورشة بالوصول لـ 9 خطط تنفيذية.
 
وتأتي ورشة العمل التي يتم التحضير لها تنفيذًا لبنود بروتوكولات التعاون بين الوزارة ومحافظتي كفر الشيخ، والبحيرة، والتي جاء توقيعها بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالاهتمام بتطوير البحيرات المصرية وحل مشكلاتها، بمتابعة وإشراف المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية.
 
وعقدت الوزارة، العديد من الاجتماعات بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية لتنفيذ خطة إنقاذ 10 بحيرات مصرية بدءا من بحيرتي البرلس وإدكو، وصولا لتحقيق الاستخدام الأمثل لجميع الإمكانات والموارد المتاحة لتحقيق التنمية المستدامة للثروة السمكية واستخدام الطرق التكنولوجية في معالجة التلوث بالبيئة البحرية والحفاظ على المسطحات المائية وحمايتها وتنمية مواردها الطبيعية على المستوى الوطني ورفع مستوى الثقافة العلمية والوعي العام بالبيئة البحرية وثرواتها.
 
حضر اللقاء، الدكتور محمود حسين، القائم بأعمال رئيس الهيئة القومية للاستشعار عن بعد، وعدد من الخبراء والمتخصصين في هذا المجال.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق