بعد استهداف مواقعه.. الحرب بين «حزب الله» وإسرائيل تبدأ من سوريا

الجمعة، 17 مارس 2017 02:28 م
بعد استهداف مواقعه.. الحرب بين «حزب الله» وإسرائيل تبدأ من سوريا
منظومة الدفاع الجوي السورية
كتب محمد الشرقاوي

غارات جوية إسرائيلية جديدة في سوريا على أهداف عسكرية لمليشيات حزب الله اللبنانية، استهدف شاحنات كانت تقل أسلحة متطورة إلى المليشيات المدعومة من إيران وتم تدميرها.

الغارات الإسرائيلية، فجر اليوم الجمعة، لم تكن الأولى من نوعها إلا أنها «مؤكدة»، بحسب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في منشور له على «تويتر»: «أغار سلاح الجو الليلة على عدة أهداف بسوريا»، مضيفًا أنه تم إطلاق عدة صواريخ من منظومة الدفاع الجوي السورية باتجاه الطيارات الحربية الإسرائيلية.

هناك تقارير دولية تشير إلى أنه سبق لدولة الاحتلال الإسرائيلي شن غارات استهدفت حزب الله في سوريا، واغتيال عدد من قادة التنظيم دون أي بيانات رسمية.

                              غارات إسرائيلية
غارات إسرائيلية


استهداف حزب الله 

ونقل موقع «« i24 الإسرائيلي أن سلاح الجو الإسرائيلي استهدف شاحنات كانت تنقل أسلحة متطورة إلى حزب الله في سوريا وقام بتدميرها، وفي أثناء عودة المقاتلات الإسرائيلية داخل أراضيها، أطلق الدفاع السوري صواريخ باتجاه المقاتلات سقط إحداها في الأراضي الأردنية.

ويبدو أن الغارات الجوية استهدفت قيادات رفيعة المستوى بالحزب الشيعي، فقد أعلن الحزب، اليوم، الجمعة سقوط أحد قادته الميدانيين في سوريا من دون أن يحدد المنطقة التي أصيب بها، ويدعى «بديع حمية»، ويعتبر من قادة الصف الثالث في القوات الميدانية للحزب.

                        بديع حمية قائد عسكري بحزب الله
بديع حمية قائد عسكري بحزب الله

 

العمليات الإسرائيلية جاءت بعد أيام من تعهد روسي لتل أبيب بعدم رد قوات حزب الله على الغارات الجوية، إلا أن الحزب نفاها الجمعة الماضية.

اعتراض منظومة الدفاع الجوي السورية لطيران الجيش الإسرائيلي، غير مسار المعركة، وذلك لأنه أول رد على انتهاكات إسرائيلية منذ 6 سنوات مضت، وأكد ذلك المحلل العسكري «نوعام أمير» في «القناة 20» لتليفزيون الاحتلال، قال إن الحادثة التي حصلت فجر اليوم بين سلاح الجو الإسرائيلي والجيش السوري هي حادثة دراماتيكية تلزم سلاح الجو برسم مسار جديد في كل ما يتعلق بأي حرب تحدث مستقبلًا في المنطقة.

 

الرد السوري

أعلن الجيش السوري إسقاط طائرة حربية إسرائيلية داخل الأراضي المحتلة وإصابة أخرى وإجبار طائراتين على الفرار بعد اختراقها للمجال الجوي السوري واعتدائهم على احد المواقع السورية قرب مدينة تدمر.

وجاء في بيان صادر عن الجيش: «أقدمت 4 طائرات للعدو الإسرائيلي عند الساعة 2.40 فجر اليوم على اختراق مجالنا الجوي في منطقة البريج عبر الأراضي اللبنانية واستهدفت أحد المواقع العسكرية على اتجاه تدمر في ريف حمص الشرقي، وتصدت لها وسائط دفاعنا الجوي وأسقطت طائرة داخل الأراضي المحتلة وأصابت أخرى وأجبرت الباقي على الفرار».

وأشار البيان أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تؤكد عزمها على التصدي لأي محاولة للعدوان الصهيوني على أي جزء من أراضي الجمهورية العربية السورية وسيتم الرد عليها مباشرة بكافة الوسائط الممكنة. 

                          منظومة الدفاع الجوي السورية

منظومة الدفاع الجوي السورية
 

الحرب تنتقل إلى سوريا

بحسب تقرير لموقع «فورورد»، فإن الحرب الإسرائيلية مع حزب الله ستنتقل في الأيام المقبلة إلى سوريا وستكون حفرة لها ضد قوات إيران وحزب الله، بالإضافة إلى إمكانية مواجهة أخرى مع حماس في غزة.

وقال الموقع: «يعتقد أن الأمر ليس بشأن الصراع العربي الإسرائيلي أكثر من كونه متعلقًا بالحرب الأهلية المستمرة في سوريا والمواجهة المستمرة بين إيران وإسرائيل، ويمكن أن يكون ناتج هذه الحرب تدمير قوى في تل أبيب، وكذلك إرضاء غاية الدول العربية التي تعرب عن قلقها من إيران وطموحها في التوسع في المنطقة».

«ونجحت مشاركة إيران وروسيا في حرب سوريا، في تحويل مسار الحرب لصالح بشار الأسد في دمشق، والآن أوشكت الحرب على الانتهاء، على الأقل في الأجزاء غير الصحراوية التي تواجه البحر المتوسط، وفي الغرب على حدود سوريا مع إسرائيل وهضبة الجولان، ولفعل ذلك، حشدت طهران تحالفًا شيعيًا، وبعد انتهاء الحرب ستبقى هذه القوات بالقرب من الجولان وبجانبهم حزب الله بحوالي مائة ألف صاروخ وغيرها من أسلحة قادرة على استهداف إسرائيل»، بحسب الموقع.

                           حزب الله
حزب الله

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق