تفاصيل جديدة في واقعة اختطاف وقتل «شاب المهندسين».. وتورط طيار مدني

الأحد، 19 مارس 2017 05:15 م
تفاصيل جديدة في واقعة اختطاف وقتل «شاب المهندسين».. وتورط طيار مدني
كتب- دينا الحسيني

حصلت صوت الأمة على تفاصيل جديدة في واقعة اختطاف وقتل شاب من منطقة أكتوبر، وقال مصدر أمنى أن الأجهزة الأمنية تلقت بلاغاً رقم 1435 لسنة 2017 إداري قسم أول أكتوبر، تقدمت به شيماء أحمد نزار بغياب زوجها فريد شوقي الشهاوي ويعمل سمسار أراضي بأكتوبر .

وقالت في البلاغ  أنها شاهدت على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يستغيث فيه زوجها من محاولة اختطاف وبعدها عثرعلى جثته مقتولاً بمنطقة أبو الغيط بشبين القناطر.

وقررت بأنه آخر من شاهد زوجها قبل الواقعة المدعو «عصام. إ» أمين شرطة حاصل على إجازة بدون مرتب بمباحث المرور وباستدعائه حضر للقسم وتمت مناقشتة وسيتم عرضه علي النيابة بعد قليل للمرة الثانية.

وعلي إثر البلاغ شكل قطاع مصلحة الأمن العام فريق بحث من مديرتي أمن الجيزة والقليوبية، حيث تولى فريق إدارة البحث بالجيزة مكان اختطاف المتهم و خط السير وتولى فريق إدارة البحث بالقليوبية موقع العثور علي الجثة.

وتبين من خلال التحريات بأن السيارة التى استخدامها المتهمين في واقعة الاختطاف وتحمل لوحات معدنية رقم« ط ط  4679 » إلنترا فضي اللون مستأجره لكلاً من «أيمن .ع » و «هاني .ع »ويعملان بسمسرة الأراضى، حيث تبين أن أيمن سلمه لـ« تامر.ع» ويعمل كابتن طيار والذي تم ضبطه وأمين الشرطة.

وقال أمين الشرطة خلال مناقشتة بالمحضر أنه كان يجلس مع المجني عليه وقت اختطافة وشاهد المتهمين أثناء قيامهم باستدراجة من الكافية،  بينما قال الطيار أنة استقل السيارة التي استأجرها أيمن السمسار ومعه ثلاثة من أصدقاءه وهم «عبده.س»  والصباح ، و«مصطفي .ت»، المتهمين الرئيسيين في ارتكاب الواقعة والصادر ضدهم قرارا بالضبط والأحضار وأضاف أنه تعرف عليهم  من خلال تردده علي الكافية وطلبوا منه  مساعدتهم  في إنهاء جلسة عرفية نظراً لمكانته كونة يعمل طيار وشخصية مرموقة.

وأضاف أنه توجه صحبتهم داخل السياره في طريقهم للجلسة العرفية إللا أنه في الطريق اكتشف قيامهم بخطف المجني عليه وتعدوا عليه بالضرب داخل السيارة فطلب منهم الطيار النزول من السيارة ورفض مساندتهم وعند مول العرب قام بالنزول من السيارة وقاموا بتهديدة في حال الإبلاغ سيتوجهوا إلى منزلة وإيذاء أسرته فلم يبلغ الشرطة إلا أنه شاهد مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي وعلم بمقتل المجني عليه.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق