تجديد حبس طالبين اعتديا جنسيا على الطفلة وقتلاها بكرداسة

الأربعاء، 22 مارس 2017 02:59 م
تجديد حبس طالبين اعتديا جنسيا على الطفلة وقتلاها بكرداسة
جثة - أرشيفية
كتبت- مى عنانى

جدد قاضي المعارضات بمحكمة كرداسة، اليوم الخميس، حبس طالبين، 15 يوما على ذمه التحقيقات، لاعتدائهما جنسيا على طفلة وقتلها.

وكشفت تحقيقات المستشار حازم عامر، وكيل أول النيابة كرداسة ، قيام المتهمين «إسلام.ع»، 14 عامًا، وصديقه «أدهم.إ»، 13 عامًا، طالبان بالصف الثاني الإعدادي، باستدراج الطفلة «فاطمة.م»، 6 أعوام، ابنة عمومة المتهم الأول، إلى أعلى عقار سكنه والمجاور لمنزلها، واعتديا عليها جنسيا، وعندما حاولت الاستغاثة بالجيران، قام ابن عمها بخنقها مستخدما كيسا بلاستيكيا.

وأشارت التحقيقات إلى أن محاولات المتهم الأول فى خنق الطفلة فشلت فقامت بالصراخ والاستغاثة بالجيران لكنه أخرج سكينا من جيبه وطعنها فى بطنها، واستعان بصديقة المتهم الثانى الذى قام بأخذ السكين من يديه وطعنها فى رقبتها حتى سقطت جثة هامدة، وقاموا بنقل جثتها إلى أعل سطح عقار مجاور لسكنهما، ونظفا سطح المنزل من آثار الجريمة، وتخلصا من أدوات التنظيف وأداة الجريمة.

كان قسم منشأة القناطر تلقى، بلاغا من بعض الأهالى بعثورهم على جثة الطفلة أعلى العقار المجاور لسكنها وسكن المتهم الأول، وأبلغوا عن الواقعة، وكشفت مناظرة النيابة للطفلة ذات الـ6 سنوات أنها مصابة بجرح طعنى بجانب الجسد، وطعنتين بالرقبة وجرح قطعى بالبطن، أدى لخروج الأحشاء، كما كشفت المناظرة عن وجود إصابة فى الرأس وكدمات فى مختلف أنحاء الجسد، بالإضافة الى وجود كمية من الأحجار الموضوعة أعلى البطن والأرجل.

وكشفت التحريات، أن الطفلة «فاطمة.م»، خرجت من منزلها بمنطقة المنصورية عصر السبت الماضي، فى طريقها لكُتاب القرية المخصص لحفظ القرآن الكريم، لكنها تأخرت عن موعدها المعتاد، مما دفع أسرتها للبحث عنها لدى أقاربهم والجيران والمستشفيات حتى ساعة متأخرة من مساء نفس اليوم، دون جدوى، وفى صباح اليوم التالى فوجئوا بالجيران يخبروهم أنهم عثروا على جثتها مقتولة أعلى سطح المنزل.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق