كيف تضامن قادة ورؤساء العالم مع بريطانيا بعد حادث «ويستمنستر»؟

الخميس، 23 مارس 2017 02:55 م
كيف تضامن قادة ورؤساء العالم مع بريطانيا بعد حادث «ويستمنستر»؟
محيط البرلمان البريطاني بعد الهجوم الإرهابي
كتبت- شيريهان المنيري

تضامن القادة والمسؤولون حول العالم مع بريطانيا فيما شهدته، أمس الأربعاء، من هجوم إرهابي بالقرب من البرلمان البريطاني.

 

الرئيس عبد الفتاح السيسي، أدان ذلك الهجوم خلال كلمته التثقيفية الـ25 للقوات المسلحة، اليوم الأحد، وقال: «مصر تدين الإرهاب ضد أي شخص، وأي مكان على وجه الأرض، ونحن لم نُواجه الإرهاب بالجيش والشرطة فقط، ولكن الشعب المصري كله يقف ضد الإرهاب على مستوى العالم كله».

 

وأكد الأزهر الشريف، في بيان له، أمس الأربعاء، رفضه لجميع الأعمال الإجرامية التي تستهدف الأبرياء، أيًا كان مُرتكبوها، مُتقدمًا بخالص العزاء والمُواساة للشعب البريطاني والحكومة البريطانية، مُتمنيًا الشفاء العاجل للمُصابين.

 

وأدان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، عبر بيان صدر، أمس الأربعاء، ذلك الاعتداء الإرهابي، واصفًا إياه بالعمل الإجرامي الشنيع، مُقدمًا التعازي لحكومة وشعب بريطانيا ولأهالي الضحايا.

 

وأصدر مجلس مُسلمي بريطانيا بيانًا يُدين الحادث، مُعبرًا عن مشاعر التعاطف مع عائلات المُصابين والقتلى، مُشيدًا بتعامل الشرطة ومصالح الطوارئ ببريطانيا مع الحادث.

 

وبعث كُل من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد، الأمير محمد بن نايف، وولي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، ببرقية عزاء ومُواساة لرئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، لإدانة الحادث الإرهابي الذي تعرضت له بلادها، وتقديم التعازي في الضحايا.

 

وشددت وزارة الخارجية الإماراتية على موقف الإمارات الثابت في نبذ الإرهاب بجميع أشكاله وصوره ومهما كانت دوافعه ومُبرراته ومصدره، مؤكدة على ضرورة القضاء عليه وتجفيف مصادر تمويله.

 

فيما أكدت الخارجية العراقية في بيان لها، على تضامن العراق الكامل مع بريطانيا، ووقوفها معها بوجه كل عمل إرهابي يستهدف أمنها وإستقرارها، داعية المجتمع الدولي إلى مزيد من الجهود الرامية للقضاء على الحواضن الفكرية للإرهاب، ومصادر دعمه.

 

وأدانت الخارجية الإيرانية، اليوم الخميس، ذلك الهجوم الإرهابي، وقال المتحدث بإسمها، بهرام قاسمي في تصريح صحفي: «الإرهاب اليوم لا يعرف جغرافيا ولا يعرف أي حدود، ومن أجل القضاء على جذور هذه الظاهرة يجب قطع شريان إرسال السلحة إلى الإرهابيين»، داعيًا إلى تشكيل ائتلاف دولي للقضاء على الإرهاب».

 

وأكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان على تضامن بلاده مع بريطانيا، مُعربًا عن تعازيه ومواساته، قائلًا في برقية عزاء أرسلها لـ«ماي»: «نتضامن مع المملكة المتحدة الصديقة والحليفة في مُحاربة الإرهاب الذي يُشكِل أحد اكبر التهديدات للأمن والسلام العالمي».

 

وأعرب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عن تعازيه لرئيسة وزراء بريطانيا، تريزا ماي، مؤكدًا عبر برقيته لها، على ضرورة توحيد جهود أعضاء المجتمع الدولي لمُحاربة الإرهاب.

 

هذا إلى جانب عرض قادة ورؤساء كل من فرنسا، وألمانيا، وأمريكا، وبلجيكا، الدعم لبريطانيا، وإعلانهم لتضامنهم وتعاطفهم معها.

 

كانت بريطانيا شهدت، أمس الأربعاء، حادثا إرهابيا بالقرب من البرلمان البريطاني فوق جسر ويستمنستر، الذي أسفر عن 5 قتلى وإصابة 40 آخرين، بحسب الأخبار المُتداولة.

 

يُذكر أن تنظيم «داعش» الإرهابي أعلن منذ قليل عن تبنيه للحادث.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق