«الوفد» يعقد حوارًا متخصصًا حول قانون الأحوال الشخصية بحضور نواب ومتخصصين

الأحد، 26 مارس 2017 08:28 ص
«الوفد» يعقد حوارًا متخصصًا حول قانون الأحوال الشخصية بحضور نواب ومتخصصين
الدكتور محمد فؤاد - المتحدث الرسمي لحزب الوفد
كتب - أحمد أبو الخير

انتهى «الوفد» من الحوار الخاص الذي أعده حول مسودة مشروع قانون تنظيم الأحوال الشخصية الموحد.
 
 
وصرح الدكتور محمد فؤاد، المتحدث الرسمي، بأن الحزب نظم  لقاء خاصا حضره عدد من المتخصصين ومن النواب للنقاش حول مسودة القانون على رأسهم الدكتورة أنيسة حسونة والنائبة مارجريت عازر والنائبة منى منير ومن أبرز المتخصصين الدكتور محمد الشحات الجندي أستاذ الشريعة الإسلامية وعضو مجمع البحوث الإسلامية، واطباء نفسيين.
 
 
وأكد المهندس حسام الخولي، نائب رئيس حزب الوفد، أن الحزب مهتم بأن يعرض مشروع القانون على عدد من النواب المعنيين بالقرار وعدد من المتخصصين لبحث مدى قبول وتطبيق القانون المقترح وسماع كافة الاراء في لقاء خاص يجمع اراء مختلفة من الناحية العملية والعلمية والتشريعية.
 
 
وأوضح المهندس شريف بهجت عضو الهيئة العليا ورئيس المجلس التنفيذي لبيت الخبرة البرلماني بحزب الوفد أن هناك عددًا من النقاط المتفق عليها في الحديث أهمها تسهيل الإجراءات القانونية والقضائية وتطويرها وإدخال الطب النفسي كعنصر أساسي في عملية الفصل في المنازعات وتنظيم تنفيذها و الاتفاق على بند الاستضافة مع وضع ضوابط اكثر دقة ووضوح وضمانات لتنفيذها وكذا ضمانات على الأم لتنفيذ الاستضافة.
 
 
ومن اهم النقاط التي تم التوافق عليها هو النص على وضع خاص للحضانه في حال وفاة الام "الاب الأرمل".
 
 
واعرب "بهجت" عن قبول فكرة وضع القانون بشكل غير تقليدي يوافق الشريعة والمجتمع مؤكدا أن من أبرز المقترحات في لقاء اليوم هو انشاء إدارة شرطة الاسرة والطفل كقطاع متخصص كما الحال في الطب والهندسة وخلافه
 
 
و اخيرا اكد "فؤاد" ان هذا الحوار جاء في اطار رغبة الحزب في الوصول الى قانون يغير الواقع المؤلم الذي دمر أجيالا واسر ويرسم ملامح جيل جديد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا