الانتقاد المستمر وعدم وجود مساحة شخصية وفرض المشاعر.. أسرع طريق للطلاق

الأحد، 26 مارس 2017 09:00 م
الانتقاد المستمر وعدم وجود مساحة شخصية وفرض المشاعر.. أسرع طريق للطلاق
خلافات المرتطبين
كتبت هند محمود

لا تنقطع العلاقات الشخصية وتموت المشاعر بشكل مفاجئ، فعادة ما يكون هناك تراكمات لمواقف كثيرة أدت إلى جعل أحد الطرفين يقرر أن ينفصل عن الآخر، وينصح خبراء العلاقات الزوجية أن التواصل المستمر هو مفتاح بقاء العلاقة، وقد سلطت "أرابيلا راسيل"، مستشارة العلاقات الزوجية الضوء على بعض من سلوكيات الأزواج التى يمكن أن تؤدى إلى مشاكل على المدى الطويل، وذلك وفق ما ذكره موقع  "The Independent".

1. الاستماع وليس الإصغاء:

تقول "أرابيلا"، فى المراحل الأولى للعلاقة تكون هناك رغبة وفضول لمعرفة كل شئ عن الشخص، لكن المهم  أن تصغى إلى نصفك الآخر، حيث إنه بعد فترة يتوقف البعض عن الإنصات، خاصة عندما يقول الطرف الآخر أشياء لا تريد سماعها، وحينما لا ينتبه الشريك إلى ما تقوله فإن ذلك يبدأ فى التأثير على العلاقة، لذلك استمر فى الإصغاء والاهتمام بنصفك الآخر.

2. الافتراض بدلا من السؤال:

فى العلاقات الطويلة يعتقد الأزواج أن شركاء حياتهم يعرفون ما يفكرون ويشعرون به، لذلك عليهم معرفة الأسباب التى تحزن الطرف الآخر وأيضا التى تسعده، وأشارت "أرابيلا" إلى أن هذا الأمر قد يتسبب فى مشاكل كثيرة، حيث إنه يفتح الباب أمام الافتراضات، ويمنع الأزواج من التواصل مع الطرف الآخر حول ما يشعر به بالفعل.

3. عدم قضاء وقت كاف بمفردكما:

تعد المساحة الشخصية والحفاظ على الاستقلالية أمر مهم فى العلاقات، حيث إن الإهتمامات المختلفة تكون سبب رئيسى فى العلاقات السعيدة وبدونها يمكن أن يشعر أحد الطرفين بالاختناق، ومن الممكن أن تنتهى الأمور التى يمكن التحدث فيها، كما أن الابتعاد بعض الوقت عن الشريك يشعرك بالاشتياق إلى نصفك الآخر.

4. فرض مشاعرك على نصفك الآخر:

تأكد أولا أنك لا تعانى من المشكلات وذلك قبل أن تتهم شريك حياتك أنه فى مزاج سئ، وأضافت "أرابيلا"  إلى أنه حينما تقول "أنت السبب فى شعورى" بدلا من "أنا أشعر يعد أمر اتهامى"، فى حين أنك تكون بحاجة للسيطرة على مشاعرك، حيث إن الأمر يتعلق بأن تكون قادر على التحدث مع شريكك، وأن تقول "أنا أشعر بكذا عندما تفعل كذا" بدلا من اتهامه.

5. انتقاد الطرف الآخر:

يحدث هذا الأمر عادة فى المناسبات الاجتماعية دون وعى، خاصة عندما يكون الأمر فى إطار السخرية من شريكتك لتظهر أنك فى علاقة مستقرة وسعيدة، إلا أن "أرابيلا" تحذر من هذه الطريقة التى غالبا ما تتسبب فى ضرر بالعلاقة.

 وأوضحت "أرابيلا" أن شريكة حياتك ربما تتقبل هذه الأشياء وتجد الأمر مضحك عندما تصفها بأنها طباخة مريعة أو غير رومانسية، لكن الأمر يستحق أن تتحقق من شعورها فى حال أنك تماديت فى الأمر دون أن تدرك، فالسخرية والضحك من حقك لكن ليست على حساب شريكتك.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق