وزير الاتصالات: هواوى تدير أعمالها بـ29 دولة انطلاقا من مصر

الأحد، 26 مارس 2017 02:01 م
وزير الاتصالات: هواوى تدير أعمالها بـ29 دولة انطلاقا من مصر
المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات

افتتح المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مركز هواوى الإقليمى للإبتكار والتدريب والحلول المتكاملة (CSIC)، بمقر شركة هواوى بالقرية الذكية، وذلك بحضور هان بينج القنصل الاقتصادى والتجارى للصين فى مصر، وتيرى ليو، الرئيس التنفيذى لشركة هواوى مصر.
 
 
 
وقال الوزير على هامش الافتتاح، إنه بحث المستوى الاستراتيجى للعلاقات بين الصين ومصر وهى علاقات متطورة جدا، حيث إنها تبرز أن مصر أهم المراكز الخاصة سواء لهواوى أو الصين بشكل عام، وهو ما لم يقتصر فقط فى مبيعات وتجارة لكن يتضح فى عمليات بدء التصنيع المشترك بين البلدين.
 
 
 
وأضاف القاضى قائلا: "اليوم تحدثنا بشأن عدد الدول التى تدار من المكتب الإقليمى كانوا 22 دولة وأصبحوا آلات 29 دول يتم إدارتها من القاهرة وهو ما يؤكد أن مصر لها ثقل كبير".
 
 
 
وأشار إلى أن المركز الذى تم افتتاحه اليوم هو واحد من 18 مركز حول العالم مما يعد خطوه هامة، لافتا إلى أن الاستثمارات التى طرحت فى هذه المراكز ضخمه للغاية.
 
 
 
وجه المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تحيه وتقدير للسفير الصينى بالقاهرة ورؤساء هواوى الذين تواجدوا اليوم خلال افتتاح مركز الحلول المتكاملة والابتكار لشمال أفريقيا والذى افتتح داخل مقر الشركه بالقريه الذكية.
 
قال المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فى تصريحات له على هامش افتتاح مركز هواوى الإقليمى للابتكار والتدريب والحلول المتكاملة (CSIC)، بمقر شركة هواوى بالقرية الذكية، هناك التزام كبير من قبل الشركه بالسوق المصرى، مشيرا إلى محادثات مع السفير الصينى بشأن العلاقات بين البلدين لاسيما بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لجذب الشركات الصينيه للتصنيع على أرض مصر.
 
 
 
أشار إلى وجود توازن فى العلاقات بين مصر والصين التى وصفها بأنها من أهم الدول المصنعة للتكنولوجيا، موضحا أن هناك بعض الشركات من الدول المختلفة، ومنها أمريكا تصنع منتجاتها فى الصين ونحن نأخذ أفضل ما نجده من كل البلاد بشكل متوازن.
 
 
 
كما أشار إلى التركيز على خطط التدريب خاصة أن المركز يمكن العملاء من متابعه الحلول التكنولوجية للعمل بها، مشيرا أن حجم الاستثمارات بين الصين ومصر للغاية وتتعاظم دائما لما تمثله مصر من سوق ومركز إقليمى.
 
 
 
وأضاف القاضى أن الجانب الصينى رحب بمبادره التصميم والتصنيع، والمرحلة الجديدة تعتمد على السوق المشترك وله عوائد كبيرة، منها فتح مصانع وتوفير فرص عمل وتوفير عمله صعبة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق