«الرباعية العربية» تدين استمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية

الإثنين، 27 مارس 2017 12:46 م
«الرباعية العربية» تدين استمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية
حسن روحانى رئيس ايران

أدانت اللجنة الوزارية العربية، المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران، وسبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، استمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، واستنكرت التصريحات الاستفزازية المستمرة من قبل المسئولين الإيرانيين ضد الدول العربية.

جاء ذلك في بيان صدر اليوم، الاثنين، في ختام اجتماع اللجنة الخامس على هامش أعمال الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة العربية الـ28 في منطقة البحر الميت -55 كلم جنوب غرب عمان- برئاسة الإمارات.

وتضم اللجنة في عضويتها كل من: جمهورية مصر العربية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والمملكة العربية السعودية، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

وأعربت اللجنة عن قلقها البالغ إزاء ما تقوم به إيران من تأجيج مذهبي وطائفي في الدول العربية وما ينتج عن ذلك من فوضى وعدم استقرار في المنطقة مما يعيق الجهود الإقليمية والدولية لحل قضايا وأزمات المنطقة بالطرق السلمية ، وطالبت اللجنة إيران بالكف عن ذلك.

واعتمدت اللجنة الوزارية التوصيات الصادرة عن فريق الخبراء على مستوى كبار المسئولين بهدف وضع خطة تحرك عربية من أجل التصدي للتدخلات الإيرانية في المنطقة العربية.

وثمنت اللجنة الوزارية رد مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي تضمنه خطاب أمير دولة الكويت إلى الرئيس الإيراني ودعت إيران إلى التعامل الإيجابي مع هذه المبادرة تعزيزا للأمن والاستقرار في المنطقة.

كما أكدت على ضرورة التزام إيران بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2231 لسنة 2015 وعلى ضرورة تطبيق آلية فعالة للتحقق من تنفيذ الاتفاق والتفتيش والرقابة وإعادة فرض العقوبات على نحو سريع وفعال حال انتهاك إيران لالتزاماتها بموجب الاتفاق وعلى أهمية انضمام إيران لمعاهدة عدم الانتشار النووي ومراعاة المشاكل البينية للمنطقة.

وناقشت اللجنة الوزارية العربية تطورات الأزمة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومسار العلاقات العربية معها وسبل التصدي للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية.

وأطلعت في هذا الشأن على التقرير الذي أعدته الأمانة العامة للجامعة العربية بما في ذلك الخطوات التي اتخذت لتنفيذ قرار قمة نواكشوط في هذا الشأن والقرارات الوزارية ذات الصلة وكذلك الرصد الذي قامت به الأمانة العامة للجامعة حول أبرز التصريحات السلبية للمسئولين الإيرانيين تجاه الدول العربية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق