في أخطر بياناتها.. الإخوان تعترف بإسرائيل.. وتخاطب القمة العربية: «السادة أصحاب الجلالة والفخامة طاعتكم واجبة».. وشباب الجماعة: اذهبوا للجحيم

الأربعاء، 29 مارس 2017 12:29 م
في أخطر بياناتها.. الإخوان تعترف بإسرائيل.. وتخاطب القمة العربية: «السادة أصحاب الجلالة والفخامة طاعتكم واجبة».. وشباب الجماعة: اذهبوا للجحيم
ارهاب
محمد حجاج

«السادة أصحاب الجلالة والفخامة والسمو ملوك ورؤساء وأمراء الدول العربية».. كانت هذه بداية رسالة جماعة الإخوان بعد حالة الندم والاعتراف بالخطأ، إلى رؤساء الدول العربية في القمة 21، مطالبة رؤساء وملوك الدول العربية، بإعادتها إلى الانخراط داخل المجتمعات العربية الأخرى، مشددة على أن طاعتهم واجبة.

الأخطر من ذلك أن بيان الجماعة الإرهابية، حاول استمالة عطف الكيان الصهيوني، والضغط به على الدول العربية، بعد أن وصفه بيان الجماعة بالاعتراف بها كدولة قائلين «دولة إسرائيل»، وهذا ما أثار شباب الجماعة على القيادات، حيث إن هذا البيان الصادر للقمة العربية، صادر من قبل جبهة محمود عزت، وإبراهيم منير، في لندن، قائلين لهم: «فلتذهبوا إلى الجحيم».

وعلق أحد الكوادر الشبابية بالجماعة، عمرو سلامة القزاز، قائلا: جماعة الاخوان تعترف بقيام دولة إسرائيل، فبيان من جماعة الإخوان المسلمين أرسل للصحفيين ووضع على موقعها الرسمي يعترف فيه بقيام دولة إسرائيل ويتضمن خطأ في آية قرآنية و18 خطأ لغويا، جماعة الإخوان بتاريخها الكبير، وصفت اليوم إسرائيل بالدولة، تحول خطير في الرؤية السياسية للجماعة، وتحول كبير جدا في تصريحاتها ضد إسرائيل «اذهبوا للجحيم».

وجاء في نص بيان الإخوان: «السادة أصحاب الجلالة والفخامة والسمو ملوك ورؤساء وأمراء الدول العربية.. إن شعوبكم التي أفاءت بخيرها على الدنيا قاطبة وأفاضت بمعارفها وخبراتها على جوانب الحياة الإنسانية المختلفة، لهي على أتم استعداد للنهوض من كبوتها مرة أخرى وتدارك ما فاتها والوقوف خلف قيادتكم بكل عزيمة ومضاء، تحميكم وتحمي أوطانها، على طريق الاستقلال الحقيقي والتقدم والرقي».

وتابع البيان الصادر عن الإخوان: «وإذا كانت هذه الشعوب مطالبة بالسمع والطاعة طبقًا لما جاء في الآية الكريمة من سورة النساء (وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)، فإن هذه الطاعة التي جاءت بعد الآية التي صدرنا بها الرسالة إلى مقامكم الكريم (أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها)، وهذه الأمانة مقرونة بالحكم بالعدل الذي هو أساس الملك، ورغم كل ما خرج من بيانات وقرارات عن القمم السابقة منذ تأسيس الجامعة العربية في عام 1945 وقبل قيام دولة إسرائيل بثلاث سنوات، وما خرج عنها من بيانات وقرارات».

كادر شبابي آخر بالجماعة، أحمد أسامة، علق على البيان قائلا: «البيان الذي تم نشره على الموقع الرسمي لجماعة الإخوان والمكتوب فيه نصًا (قيام دولة إسرائيل) خطأ بل جريمة ارتكبها ممن يقبع في مكتب الإخوان بلندن، الكيان الصهيوني وعدم الاعتراف به وبقيام كيانه هو ثابت من ثوابت الإخوان، إلى من كتب البيان وهو بالتأكيد مكتب إبراهيم منير، وبالتأكيد أنه راجع البيان مرات عديدة، صدقًا أنت لا تعبر عنا».

وفى سياق متصل، خرجت الجبهة الأخرى للجماعة- جبهة محمد كمال – ببيان ينفي التصريح الذي خرج عن إبراهيم منير وجبهته، قائلين: «يُؤكّد المكتبُ العام لجماعة الإخوان المسلمين، عدمَ صلته بالبيان المُوجَّه إلى الجامعة العربية باسم الإخوان، ويُؤكّد الإخوانُ أن هذا البيانَ لا يُمثّل سوى أفكار ومواقف مَن كَتبُوه، ولا يُعبِّر عن الجماعة، ونهجها، وأفكارها؛ فالقتلةُ سيظلُّون قتلةً بلا فَخَامَةٍ، والكيان الصهيوني لن نُسمّيه إسرائيل».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا